أخبار عاجلة

السيسى لوزراء الشباب العرب: الإعلام ليس مطالباً بأن يكون من أدوات الدولة

السيسى لوزراء الشباب العرب: الإعلام ليس مطالباً بأن يكون من أدوات الدولة السيسى لوزراء الشباب العرب: الإعلام ليس مطالباً بأن يكون من أدوات الدولة
التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم بالسادة وزراء الشباب والرياضة العرب ورؤساء مجالس الشباب والرياضة بالدول العربية، وعدد من السفراء العرب المعتمدين لدى القاهرة، وذلك بحضور المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس استهل اللقاء بالترحيب بالوزراء العرب، منوها إلى تعاظم دور وزارات الشباب والرياضة العربية فى المرحلة الراهنة، فى ضوء حاجة الشباب العربى إلى جهود تلك الوزارات سواء على الصعيد الوطنى أو من خلال التنسيق فيما بين الوزارات العربية.

وأكد الرئيس على أهمية صياغة استراتيجية عربية لاستثمار طاقات الشباب العربى فى مختلف المجالات، وعدم ترك الفرصة لملء أى فراغ لدى الشباب بأفكار هدامة أو مغلوطة، منوهاً فى هذا الصدد إلى الإمكانيات التى تزخر بها وزارات الشباب والتى تضم مراكز ودور الشباب.

وأضاف الرئيس أنه من الأهمية أن يتم تحصين عقول الشباب العربى ضد الأفكار العنيفة والمتطرفة، مع التأكيد على أهمية الحفاظ على مؤسسات الدولة باِعتبارها مكوناً أساسياً من مكوناتها، حتى وإن كانت تلك المؤسسات تعانى من بعض القصور فإنه يمكن تطويرها وتصويب مسارها والعمل على تعزيزها لمواصلة رسالتها فى الحفاظ على كيان الدولة.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس أكد على أهمية تبادل الزيارات بين الوفود الشبابية من مختلف الدول العربية بشكل منتظم، وذلك للتعرف عن قرب على خصوصية وثقافة كل دولة وعاداتها وتقاليدها، فضلاً عن الإمكانيات والفرص المتاحة فيها، وكذا التحديات التى تواجه شبابها، وذلك لتعميق أواصر العلاقات على المستوى الشعبى بين الشباب الذين يمثلون أغلبية شعوب الدول العربية، وإيجاد فهم أكثر عمقاً وإدراكاً لواقع كل دولة عربية.

من جانبه، أشار المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة إلى أن مؤتمر وزراء الشباب والرياضة العرب الذى تستضيفه على مدار اليوم والغد، سيحرص على مناقشة العديد من الأفكار التى تستهدف تعزيز العمل العربى المشترك فيما يخص قطاع الشباب والرياضة.

وأكد الوزير أن تولى مزيداً من الاهتمام للشباب فى مصر، مشيداً بحرص الرئيس على تعظيم دور الرياضة فى تحقيق التقارب بين مختلف فئات الشعب من خلال ماراثون الدراجات الذى قاده عقب توليه منصبه، وشارك فيه أربعة آلاف شاب، فضلاً عن تعزيز دور الشباب فى المجتمع المصرى من خلال زيادة نسبة تمثيل الشباب والمرأة فى المجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية، وذلك جنباً إلى جنب مع الاعتماد على الطاقات والكوادر الشبابية لتنظيم الفعاليات الكبرى مثل المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ.
>كما نوَّه الوزير إلى حرص الدولة على التوسع العمرانى من خلال تشجيع الشباب على الانتقال للإقامة فى المدن الجديدة ومن بينها مشروع الفرافرة الذى أكد الرئيس أثناء كلمته بمناسبة عيد العمال أنه سيتم افتتاحه فى أكتوبر 2015.

وقال السفير علاء يوسف، إن الرئيس استمع إلى مداخلات الوزراء العرب، الذين أكدوا على محورية الدور المصرى فى المنطقة العربية فى شتى المجالات.

وقد أشاد ممثلو كل من ليبيا واليمن والصومال بشكل خاص بالمواقف المشرفة التى تتخذها مصر إزاء تطورات الأوضاع التى تشهدها دولهم. ونوه الوزراء العرب خلال اللقاء إلى أهمية توافر الإرادة السياسية لصياغة وتفعيل استراتيجية عربية لقطاع الشباب والرياضة فى الدول العربية. كما أكدوا على ضرورة وضع تلك الاستراتيجية لمواجهة أفكار العنف والتطرف والإرهاب التى تستهدف الشباب العربى وتشوِّه صحيح الدين الإسلامى بقيمه السمحة التى تحض على التعارف وقبول الآخر.

كما نوَّه عدد من الوزراء إلى أنه سبق وضع استراتيجية لتطوير العمل العربى المشترك فى قطاع الشباب والرياضة إلا أنه لم يتم تفعليها.

وفى هذا الإطار، أكد الرئيس التزام مصر بتنفيذ التزاماتها الواردة فى تلك الاستراتيجية بشكل كامل. وتحدث عدد من الوزراء الحاضرين عن حاجة دولهم إلى مساعدات فنية وتدريبية فى قطاع الشباب والرياضة، وهو الأمر الذى أعرب الرئيس عن استعداد مصر لتقديمه إلى الدول الشقيقة التى تحتاج إليه.

وأشار الوزراء إلى إطلاق مشروع العاصمة العربية للشباب، الذى يستهدف استضافة الشباب العربى فى إحدى العواصم العربية سنوياً لتعزيز التواصل والتعرف على المجتمعات فى كل دولة عربية، وقد تم اختيار المنامة كأول عاصمة عربية للشباب لعام 2015، على أن تليها الرباط فى العام المقبل.

كما تطرق اللقاء إلى أهمية دور الإعلام فى إبراز الجوانب الإيجابية جنباً إلى جنب مع السلبيات، وقد أكد الرئيس فى هذا الصدد على محورية دور الاعلام وأهمية تناول كافة الموضوعات بمنظور شامل يأخذ فى الاعتبار كافة الأبعاد، وشدد الرئيس على أن الإعلام ليس مطالبا بأن يكون أداة من أدوات الدولة وإنما أن يعمل بحيادية وموضوعية ترسخ آداب المهنة وتقدم رسالة إعلامية سامية.

وفى ختام الاجتماع، أعرب الرئيس عن تمنياته بأن يخرج اجتماع وزراء الشباب العرب بنتائج إيجابية يتم تفعيلها لصالح الشباب العربى، متمنياً النجاح والتوفيق لكافة الدول العربية، وموجهاً الدعوة لوزراء الشباب والرياضة العرب لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة.

وقد قدم وزير الشباب والرياضة للرئيس هدية تذكارية من مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب.

مصر 365