خبير: جذب الاستثمار يعني التخلص من الطرق التقليدية والقديمة

خبير: جذب الاستثمار  يعني التخلص من الطرق التقليدية والقديمة خبير: جذب الاستثمار يعني التخلص من الطرق التقليدية والقديمة

 

أرشيفية

أكد الدكتور خالد عبد الفتاح أستاذ الاستثمار والتمويل ، أن تفعيل الاستثمار في لا يمكن أن يتم مع استمرار الطرق التقليدية التي تحتاج لتغير بعدما كشفت عن عدم قدرتها في تحقيق نتائج حقيقية على مدار 50 عام، مضيفاً أن الإمكانية موجودة بالمجتمع ومناخ الاستثمار ولكنها تحتاج لطرق وآليات مختلفة وأنه بات من الضرور إبتكار وسيلة تمويلية جديدة وهي متوافرة بالفعل بجانب عمل شمال مصر على خدمة صعيده وكذا عمل الصعيد على خدمة الشمال وألا تنفصل التنمية جنوباً وشمالاً وتكامل الخطة.

وأوضح في تصريحات لوكالة أنباء ONA أن تنمية الصعيد مرتبطة بحوائج تأتي من الشمال ولكن بطرق مختلفة وليست تقليدية أما الوسيلة المختلفة للتمويل فهي استثمار الطاقة الفاقدة والتي يمكن تدر للدولة مليارات ولكن الأمر كله يتوقف على إرادة الدولة، مؤكداً أن الطاقة الفاقدة هي البديل الوحيد والأمثل لدفع مصر إلى الأمام خلال أيام وامتصاص جزء ضخم من البطالة، لافتاً إلى أن المشروعات بهذا المجال جاهزة وتنتظر فقط موافقة الدولة والتي لن تتكلف أي شيء وفي المقابل ستحقق إيرادات جراء هذه المشروعات، مضيفاً أنه لم يكن هناك حاجة لقانون الاستثمار الجديد وأن مشكلة مصر تمكن في استحداث طريقة تمويلية بديلة تعظم عوائد الدولة.

وتابع: الدول التي لا ترغب في النهضة تلجأ إلى تنمية من يهدد وجودها كالاهتمام بالعاصمة التي تمثل تهديد مباشر لأي نظام بينما عندما ترغب الدولة في النهوض بشكل حقيقي فتتطرق لاستخدام كافة أطرافها ومواردها لتطوير الدولة ككل وهو ما نفتقده الآن في ظل الرغبة في الابتعاد عن التحديات وخوض غمار التنمية.

أونا