أخبار عاجلة

وحدة كهرباء القلب بمركز الملك فهد تنجح في زراعة جهاز إزالة الرجفان

وحدة كهرباء القلب بمركز الملك فهد تنجح في زراعة جهاز إزالة الرجفان وحدة كهرباء القلب بمركز الملك فهد تنجح في زراعة جهاز إزالة الرجفان

    حققت وحدة كهرباء القلب بمركز الملك فهد لأمراض وجراحة القلب بجامعة الملك سعود إنجازاً طبياً متميزاً في زرع أكثر من إحدى عشر جهاز إزالة الرجفان حتى الآن في الشرق الأوسط منها خمسة أجهزة بمركز الملك فهد لأمراض وجراحة القلب – جامعة الملك سعود وستة بالمستشفى العسكري بجده.

ويعتبر جهاز إزالة الرجفان والذي يزرع تحت الجلد هو النظام الأول والوحيد في العالم الذي يوفر الحماية من السكتة القلبية المفاجئة من دون لمس القلب أو أي من الأوعية الدموية.

وذكر الدكتور طارق الحقباني استشاري أمراض وكهربائية القلب بمركز الملك فهد لأمراض وجراحة القلب –جامعة الملك سعود أن جهاز إزالة الرجفان يتم زراعته تحت الجلد ويقوم برصد النظم الكهربائي للقلب وذلك من أجل الاطلاع على حالات نظم القلب السريعة وحالات تسرع القلب البطيني (VT) وحالات الرجفان البطيني (VF) ومعالجة هذه الحالات دون لمس القلب أو أي من الأوعية الدموية. علماً بأن هذه الأجهزة لا تمنع وقوع حالات اضطراب النظم في المقام الأول.

وأضاف الأستاذ الدكتور أحمد صلاح هرسي رئيس قسم علوم القلب, أستاذ واستشاري كهربائية القلب بمركز الملك فهد لأمراض وجراحة القلب – جامعة الملك سعود أن جهاز إزالة الرجفان هو بمثابة حل جديد لمجموعة واسعة من المرضى المعرضين لخطر السكتة القلبية المفاجئة وهو نظام ™ S-ICD وهو تكنولوجيا متطورة للغاية لتحديد وتصنيف إيقاع نبضات القلب وعلاج الرجفان البطيني القاتل ويتم تركيبة بدون جراحة ومن غير أن يلامس عضلة القلب وهو ما يميزه عن غيره من الأجهزة المماثلة.