أخبار عاجلة

ولي عهد الفجيرة يشهد ندوة «احتضان»

ولي عهد الفجيرة يشهد ندوة «احتضان» ولي عهد الفجيرة يشهد ندوة «احتضان»

شهد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة الجلسة الافتتاحية لندوة تثقيفية بعنوان «احتضان» حول تقبل فئة مجهولي النسب ورعايتهم.

حضر الندوة الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، ومعالي مريم بنت محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، وحسين سعيد الشيخ وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية لشؤون قطاع الرعاية الاجتماعية، وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، وعدد من مديري الإدارات بوزارة الشؤون الاجتماعية التي نظمت الندوة بالفجيرة.

وأشارت وزيرة الشؤون الاجتماعية في الكلمة التي ألقاها نيابة عنها حسين الشيخ إلى أنه ينبغي على المجتمع أن يهتم بفئة مجهولي النسب ويلتفت إلى أوضاع هذه الفئة .. لافتة إلى أن تزايد إقبال العديد من الجنسيات على العمل في الإمارات وتباين الثقافات واختلاف الحضارات تسببت في ارتفاع معدلات مجهولي النسب في الدولة.

وأكدت معاليها أن هذه الندوة رسالة للتعريف بحقوق هذه الفئة وبالتحديات والصعوبات التي تواجهها من الجانب الشرعي القانوني والاجتماعي والنفسي من أجل إيجاد الحلول المناسبة لهذه الفئة.

ثلاثة محاور

كما تناولت الندوة ثلاثة محاور هي حقوق الطفل مجهول النسب في الإسلام والقانون الاتحادي رقم «1» لسنة 2012 في شأن مجهولي النسب والتنشئة السليمة للطفل المحضون وطرق التعامل مع مجهولي النسب وما المسؤوليات المنوطة بدور رعاية الأطفال مجهولي النسب وتنظيم طرق حضانة الأطفال مجهولي النسب من حيث تأمين أسر حاضنة لمجهولي ومسؤولياتها تجاه المحضون، وكيفية متابعة الأسر ممن توافر فيها الشروط، وتوفير وإنشاء دور الرعاية من الجهات المعنية.

تفاعل

وتفاعلاً مع الوسم الوطني «شكراً حماة الوطن» الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وقف الحضور في الندوة تحية وتقديراً لأبناء القوات المسلحة على جهودهم في صون وحماية الوطن ومكتسباته.