كنائس القليوبية تحتفل بالكريسماس وسط إجراءات أمنية مشددة

احتفل الأقباط بأعياد الكريسماس، مساء الأربعاء، داخل كنائس محافظة القليوبية وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال الأنبا مرقس، أسقف مطرانية شبرا الخيمة وتوابعها، خلال كلمة القداس الإلهي، إننا أحوج ما نكون لترسيخ قيمة التسامح بين جموع الشعب المصري والتي لازالت منذ عظة المسيح الأولي أمل صعب المنال، رغم أنها قيمة هامة تنبع من المحبة وتقود البشرية لقبول الآخر والتعامل الإيجابي معه ودرء التعصب والضغينة.

وأشار الأنبا مرقس إلى أن التسامح ليس ضعفا أو هوانًا بل هو قوة فلحظات ضعف هي فرصة طيبة للمحبة والمساندة لأن التسامح يخرج الإنسان من دائرة الشر.

وقال إنه حتى تسير الحياة نحتاج للتسامح في كل معاملتنا في الأماكن العامة والخاصة وحتى في الطريق العام، مشيرًا إلى أن التسامح هو تنفيذ للوصايا الإلهية، بينما أطلق الأنبا مكسيموس، أسقف بنها وقويسنا، دعوة لنشر المحبة والسلام بين أبناء الوطن الواحد، مشددا علي العمل بقيمة الحب وأعظم أنواعه حب العمل من أجل نهضة الوطن ومحاربة الإرهاب.

وطالب مكسيموس بفتح حوار وطني يجمع كل طوائف وفئات الشعب المصرى، وأن يكون ذلك الحوار مبنى على الإيجابية والحب وأن يكون عنوان هذا الحوار هو قبول الآخر لأنه هو صمام الأمان للوطن، محذرا بقوله إن هناك أشخاص يريدون نسف لأنهم لا يحبونها، فيجب علينا التصدى لهم من خلال الرغبة في إنهاء الخلاف والوصول إلى توافق بين قوى الشعب المختلفة، مشيرا أننا مع بداية العام الجديد في حاجة لتطبيق مثاليات السيد المسيح بحياته وتعاليمه الذي أعطى الثورة المثالية للحياة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة