أخبار عاجلة

جائزة شمسة بنت سهيل.. نساء فوق القمة

جائزة شمسة بنت سهيل.. نساء فوق القمة جائزة شمسة بنت سهيل.. نساء فوق القمة

شكلت جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل، حرم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للنساء المبدعات، إضافة نوعية لتكريم الإبداع والمبدعين في الدولة، ورغم وجود عدد كبير من الجوائز التي تتناول جوانب كثيرة، إلا أن خصوصية هذه الجائزة تنبع من كونها تعنى بالدرجة الأولى بالنساء المبدعات في مجالات حياتية مختلفة من مجالات الإبداع الفكري والأدبي والفني والتربوي والرياضي، ما ساهم في إقبال عدد كبير من السيدات الإماراتيات، لنيل شرف المشاركة في هذه الجائزة التي دخلت عامها الرابع.

شريك وطني

الدكتورة موزة عبيد غباش رئيس مجلس أمناء الجائزة، أوضحت أن المرأة الإماراتية باتت عنصراً رئيسياً في مشوار التنمية الوطنية، وشريكاً وطنياً استراتيجياً في قرارات البناء والنماء، والنهوض بدور المرأة يتعاظم يوماً بعد آخر، مع اتساع دائرة مكتسباتها الوطنية، التي حرص على منحها إياها، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

من هذ المنطلق أطلقت الجائزة التي رعتها ودعمتها وحملت اسمها، سمو الشيخة شمسة بنت سهيل، حرم رئيس الدولة، والتي منحت المرأة بعداً ودوراً ريادياً، يتماشى والمكانة التي وصلت إليها. وأشارت غباش إلى أن الإبداع لا يتحقق إلا من خلال العمل في التخصص الدقيق، لهذا تعددت مجالات الجائزة وتنوعت من دورة إلى أخرى، وشهدت تنافساً كبيراً ومشاركة واسعة من بنات الإمارات في كافة المجالات.

وسام الإبداع

وأضافت: ونحن نحتفل بالدورة الرابعة للجائزة، أمست كلمة «إبداع» تتبلور وتتجلى أكثر في مجالات عدة، وقد تميزت هذه الدورة باختيار عدد من النساء المبدعات من دول مجلس التعاون الخليجي، من منطلق حرص سمو الشيخة شمسة، على منح وسام الإبداع لعدد من الشخصيات، شملت هذ العام: سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، الرائدة في الجوانب التعليمية والإنسانية والخيرية، وسمو الشيخة جميلة بنت محمد بن سلطان القاسمي، من أبرز الناشطات في المجالين الاجتماعي والإنساني، كما تم منح وسام الإبداع للبروفيسورة فاطمة حسن الصايغ، واحدة من أبرز علماء التاريخ في دولة الإمارات.

 ومن الكويت مُنح الوسام للفاضلة فاطمة راشد سعيد العقروقة التي تميزت بالعمل الإبداعي في المجالين التربوي والاجتماعي، وكذلك الشاعرة موضي بنت عزيز بن سعدي الهذلي، والوسام الذي نالته بكل إعجاب وتقدير الكابتن طيار مريم حسن المنصوري.

مبدعات الوطن

واقتصرت جائزة هذا العام على ثلاثة مجالات، ففي المجال التربوي فازت الدكتورة بدرية ناصر الجنيبي من العين، عن مشروع مبادرة الشراكة للخدمات التطوعية، التي أكدت أن مشروعها الذي تأسس عام 2011، يخدم المجتمع والطلبة والمؤسسات، ويهتم بالعمل التطوعي والانتماء للوطن وترسيخ الهوية الوطنية، والمشروع بشكل عام يركز على قضية اجتماعية تعاني منها دول كثيرة، وهي عدم توفر وظائف شاغرة للخريجين، في ظل عدم توفر الخبرة. والمركز يركز يسعى للقضاء على بند الخبرة من خلال ممارسة أعمال تطوعية، وإثراء الخبرة المهنية. ولدى الدكتورة بدرية الجنيبي أكثر من 28 بحثاً تناقش القضايا المجتمعية.

كما فازت في المجال نفسه، عفراء عتيق المرر، من دبي، عن مشروع مركز «واثقات الخطى» للقيادات الطلابية. وفكرة المشروع تلبي الاحتياجات التعليمية والتربوية وتحل المشكلات القائمة، إذ تم إنشاء مركز متخصص لتدريب وتأهيل القيادات الشبابية، بهدف امتلاك رؤية ورسالة واضحة، من خلال اكتساب مجموعة من المهارات العلمية والحياتية، لاسيما وأن المشروع يستهدف الفئات العمرية بين 14-20 عاماً.

الخدمة العامة

وفي المجال الثاني الذي خصص للخدمة العامة، فازت مهرة عوض الهنائي، من العين، عن مشروع «تصميم حسب الطلب»، وهو مشروع تصميم ثلاثي الأبعاد حسب طلب العميل، يلبي رغبات الآخرين ويساعدهم على التعبير عن ذاتهم بتصاميم نوعية. فيما فاز فريق عمل «أديبات الإمارات» من الشارقة، بمشروع «كتاب قائمة»، وضم الفريق عدداً من الكاتبات والأديبات.

وخُصص المجال الثالث للفنون والأدب والإعلام، وفازت كل من الفنانة التشكيلية فاطمة عبدالله حسين لوتاه، من دبي، عن مشروع رسمك فنون. كما فازت موزه سعيد السبوسي، من دبي، عن مشروع فنون إبداعية.

وسام شرف

أعربت الكابتن طيار مريم المنصوري، عن فخرها واعتزازها بنيل وسام الشيخة شمسة بنت سهيل للإبداع، مشيدة بحرص سموها على تعزيز وتمكين المرأة، فالإماراتية باتت محط إعجاب وتقدير، نظراً للمكانة المرموقة التي تحتلها في الدولة والمجتمع، بفضل الرعاية والدعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والمتابعة الخاصة التي يوليها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.