أخبار عاجلة

تشييع جثمان جندي لبناني قتل في هجوم "عرسال" وسط غضب شعبي

تشييع جثمان جندي لبناني قتل في هجوم "عرسال" وسط غضب شعبي تشييع جثمان جندي لبناني قتل في هجوم "عرسال" وسط غضب شعبي

كتب : الأناضول منذ 5 دقائق

شيَّعت بلدة برقايل في محافظة عكار شمال لبنان مساء اليوم، وسط موكب مهيب وحشود شعبية كبيرة، جثمان الجندي محمد شرف الدين الذي قُتل في حادث الاعتداء على الجيش مساء أمس.

وفي تصريحات صحفية، قالت أم محمد والدة الجندي إنها لم يخيل لها أن يعود ابنها محمولا بهذه الطريقة، وأن "يستشهد على يد مجرمين غدروا به وبرفاقه". وأضافت: "لم أره منذ تسعة أيام. لم أشبع من رائحة ابني. لم يستمتع بالحياة بعد. محمد كان حنونا ودودا والجميع يحبه". وتساءلت: "لماذا كل هذا الحقد؟ ماذا فعل لهم ابني؟ لماذا يلعب السياسيون بمصيرنا ومصير أبنائنا؟".

وارتفعت الأصوات في بلدة برقايل في عكار للمطالبة بإنزال أشد العقوبات بالمجرمين، بحسب ما أكده رئيس البلدية سمير شرف الدين، مشددا على "ضرورة رفع الغطاء عن المجرمين والمخلين بالأمن".

وقُتل ثلاثة عسكريين من قوات الجيش بعدما تعرضوا لإطلاق نار مساء أمس على حاجز في وادي الحميّد بعرسال، وهي البلدة المؤيدة للمعارضة السورية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق النار حتى الساعة السابعة مساء بتوقيت جرينتش.

وسبق أن قُتل جنديان لبنانيان في فبراير الماضي في عرسال، حين تعرضت دورية للجيش لكمين أثناء مطاردتها لرجل مطلوب للعدالة، وأثار هذا الحادث توترا بين سكان البلدة والجيش.

وشهدت الحدود الشمالية والشرقية للبنان عدة دامية منذ بدء الثورة في سوريا ضد حكم الرئيس بشار الأسد في مارس 2011، وخاصة في بلدة عرسال ذات الغالبية السنية.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC