أخبار عاجلة

"الجلاد" متعجب من صمت الحكومة بعد انفراد "الوطن" بحوار مع "الوسيط"

"الجلاد" متعجب من صمت الحكومة بعد انفراد "الوطن" بحوار مع "الوسيط" "الجلاد" متعجب من صمت الحكومة بعد انفراد "الوطن" بحوار مع "الوسيط"
رئيس تحرير "الوطن": "الوسيط" أكد مقتل الضباط الثلاثة وأمين الشرطة المختفيين منذ عام 2011

كتب : محمد عاشور منذ 8 دقائق

قال الكاتب الصحفي مجدي الجلاد، رئيس تحرير جريدة "الوطن"، إنه متعجب ومندهش من موقف السطات والأجهزة الأمنية الصامت، بعد أن نشرت الجريدة حوارا به معلومات خطيرة من حسين المنيعي، وسيط عملية إخلاء سبيل الجنود السبعة الذين اختطفوا في سيناء.

وأضاف الجلاد، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "القاهرة اليوم" مع الإعلامي عمرو أديب، أنه يبدو أن لديها نوع من "التبلد الشديد" بعد نشر هذه التفاصل الدقيقة، لافتا إلى أن المنيعي جزم بمقتل الضباط الثلاثة وأمين الشرطة المختفيين منذ عام 2011. وأوضح أن أكثر من قيادة جهادية وسلفية صرحت بأن المفاوضات الأخيرة لإخلاء سبيل الجنود السبعة تمت في منزل المنيعي بالفعل، وأن الصحفية التي أجرت ذلك الحوار صورت الطريق إلى منزله ، وسجلت الحوار كاملا ووثقته بالصور، لافتا إلى من أرشد الجريدة في الطريق أشار إلى المكان الذي تواجد فيه الجنود السبعة، والمنزل الذي تمت بداخله المفاوضات.

وقال رئيس تحرير "الوطن" إن الحوار به معلومات تفيد أن المفاوضات تمت في ست ساعات كاملة في منزل المنيعي، الذي ينتمي لعائلة كبيرة في سيناء، وتابع: "كنت أعتقد أن أجهزة الأمن ستتصل بي اليوم لتعلن بدء التحقيقات فيما ذُكر بالحوار"، منندا بعدم تحرك أجهزة التحقيق للتأكد من صحة ما ذكره المنيعي، خاصة بعدما صرح بأن الجهات الأمنية تعرف قاتلي الـ16 جنديا في شهر رمضان الماضي، مشددا على أن "هذا معناه أن قاتلي الجنود معروفين لأجهزة الأمن في ، ويتم إخفاء المعلومات، في ظل أن الشعب كله يطالب بالقصاص"، مختتما كلامه بأنه "مرعوب لو كان هذا الكلام صحيحا".

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC