أخبار عاجلة

«الكهرباء»: «الإهمال»ونقص الوقود وراء سياسة تخفيف الأحمال

«الكهرباء»: «الإهمال»ونقص الوقود  وراء سياسة تخفيف الأحمال «الكهرباء»: «الإهمال»ونقص الوقود وراء سياسة تخفيف الأحمال
قطع التيار يتم بـ«عدالة».. وتزايد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك سببه «غياب التخطيط المستقبلى»

كتب : نادية الدكرورى منذ 8 دقائق

كشفت وزارة الكهرباء عن تعرض الشبكة القومية خلال الأيام الماضية لتراجع فى القدرات المنتجة، بسبب النقص فى كميات الوقود من الغاز والمازوت اللازمة لتشغيل محطات إنتاج الكهرباء بكامل طاقتها على مدار الساعة؛ مما أدى إلى تخفيف الأحمال بقدرة 4 آلاف و500 ميجاوات، مؤكدة أن «السبب وراء تفاقم أزمة الكهرباء هو تزايد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك جراء غياب التخطيط المستقبلى وإهمال للموارد ندفع ثمنه الآن».

وقالت الوزارة فى بيان لها أمس «إن تخفيف الأحمال فى جميع المحافظات بفترات زمنية متساوية وبعدالة على الجميع»، مشيرة إلى تجنب قطع التيار عن المستشفيات ومحطات المياه والصرف ومؤسسات الدفاع المدنى ومتطلبات الأمن العام.

ولفت البيان إلى تحسن أداء الشبكة القومية مساء الخميس الماضى؛ فلم تلجأ الوزارة إلى تخفيف الأحمال بعد انتظام التيار الكهربى اعتباراً من صباح الجمعة الماضى، حسب ما ذكره البيان.

وأضافت «الكهرباء» أنه «فى محاولة لتدارك الأزمة، عمدت الوزارة خلال الفترات الماضية إلى استيراد وقود إضافى من الخارج، على الرغم من أنه يمثل عبئاً على الموازنة العامة للدولة»، مشددة على ضرورة «نشر ثقافة ترشيد الاستهلاك بين المواطنين بما يعزز من فرص استقرار الشبكة خلال فترات الذروة التى تبدأ بعد غروب الشمس حتى العاشرة مساء».

وشهدت القاهرة والمحافظات خلال الأسابيع الماضية انقطاعاً متكرراً للتيار الكهربى امتد لساعات؛ أرجعه مسئولو الوزارة إلى النقص فى إمدادات الوقود، فيما انتظم التيار خلال الأيام الماضية بعد توقف تطبيق تخفيف الأحمال وتوفير كميات مناسبة من الوقود للمحطات.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport