«عيدنا في دبي».. الكاميرا توثق سعادة الزوار

«عيدنا في دبي».. الكاميرا توثق سعادة الزوار «عيدنا في دبي».. الكاميرا توثق سعادة الزوار

تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي مع دعوة المكتب الإعلامي لحكومة دبي المشاركة بالمسابقة المصورة «عيدنا في دبي» أحد مشاريع «براند دبي»، التي تصور دانة الدنيا بعدسة زوارها خلال عيد الفطر السعيد حيث تجاوز التفاعل مع الوسم الخاص بالمسابقة 1.8 مليون وشهدت تجاوباً كبيراً من المغردين ومستخدمي الإنترنت على مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر، وانستغرام) في كل إمارات الدولة والعديد من الدول العربية الشقيقة، حيث تفاعل المشاركون ونشروا صوراً تعبر عن الأوقات السعيدة التي قضوها في دبي خلال فترة العيد، وتم تحميل نحو ثلاثة آلاف صورة ومقطع .

تم إطلاق مسابقة «عيدنا في دبي» خلال الفترة من 25 إلى 31 يوليو، وتم تخصيص جوائز بقيمة 40 ألف درهم، بواقع عشرين ألف درهم لفئة الصور، ومثلها لفئة مقاطع الفيديو على أن تستخدم أجهزة الهاتف المحمول فقط.

مكانة متميزة

يرجع نجاح مسابقة عيدنا في دبي ووصولها إلى هذا العدد الكبير من المستخدمين محلياً وإقليمياً إلى المكانة المتميزة التي تتمتع بها إمارة دبي وجهة سياحية عائلية وعكست الصور ومقاطع الفيديو المختلفة التي قام المشاركون بتحميلها تنوع مظاهر الاحتفال بالعيد في دبي.

معالم

المشاركات في المسابقة شهدت تبايناً حيث نشر المستخدمون صوراً مختلفة للاحتفال بجانب المعالم السياحية في دبي لا سيما برج خليفة، وفندق برج العرب، ومترو دبي، وقام آخرين بنشر صوراً لهم ولعائلاتهم في دبي مول، كما حرص البعض على رصد مظاهر الاحتفال التقليدية التي تعكس تمسك أفراد المجتمع الإماراتي بالعادات والتقاليد، حيث يتلاقى الأهل والأصدقاء لتبادل التهاني بحلول العيد. وقد شهدت المسابقة تفاعلاً كبيراً من المشاركين الخليجيين، ما يعكس المكانة المرموقة التي تحتلها دبي وجهة سفر عائلية.

دبي مرة أخرى تثبت بجدارة أنها دانة الدنيا وقبلة السياح فهي المدينة العامرة بأجواء الفرح والسعادة، عشق دبي تجاوز الحدود وجعلها حلماً يراود سكان العالم بزيارتها يوماً ما وعيش أجواء المتعة في مدينة الأحلام.