أخبار عاجلة

بدء العمل فى المشروع القومى للطرق 18 أغسطس

كشفت مصادر مطلعة، لـ«المصرى اليوم»، عن أن الرئيس عبدالفتاح السيسى طلب من وزارات المالية والبترول والتخطيط سرعة توفير الاعتمادات ﻻستيراد مادة البيتومين والوقود والزيوت ومادتى (NC0 وRC 5) المستخدمتين بين طبقات أسفلت الطريق، لبدء تنفيذ المشروع القومى للطرق فورا، فيما تبدأ الشركات المنفذة للمشروع العمل، يوم 18 أغسطس الجارى.

وكانت وزارة النقل قد أعلنت تنفيذ 15 طريقاً من 39 طريقاً ضمن «المشروع القومى للطرق» الذى أعلن عنه الرئيس السيسى مؤخراً.

وقالت المصادر إن الهيئة الهندسية وجهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة يبحثان استيراد كميات ضخمة من مادة البيتومين، لسرعة الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع القومى للطرق، بأطوال تصل إلى نحو 3200 كيلومتر من إجمالى 4400 كيلو خلال سنة.

وأضافت أن تبحث استيراد الكميات اللازمة من البيتومين من الجزائر، على أن تقوم وزارة البترول بالاستيراد من إيران عبر وسيط، لتنفيذ الـ 39 طريقا، موضحة أن توفير المواد المستخدمة لإنشاء الطرق الجديدة ليس مهمة وزارة أو جهة واحدة، ولكنه مسؤولية مشتركة بين جميع الجهات، وعلى رأسها وزارات البترول والمالية والكهرباء، فضلا عن مساهمة البنوك فى التمويل.

وأشارت المصادر إلى أن صندوق تحيا مصر سيكون الداعم الأساسى خلال المرحلة المقبلة لتوفير الاعتمادات اللازمة والعاجلة.

وقال الدكتور سعد الجيوشى، رئيس هيئة الطرق والكبارى والنقل البرى، إنه تم تشكيل 17 لجنة للإشراف على الطرق، موضحا أن شركات المقاولات تقوم حاليا بعمل المجسات والتصميمات النهائية للطرق، ولن يتم البدء فى تنفيذ أى طريق قبل مطابقته كود المواصفات العالمية الذى وضعه الاتحاد الأوروبى، وراجعه المهندس هانى ضاحى، وزير النقل.

وأضاف الجيوشى أن هيئة الطرق أسست الشركة المصرية للجودة، وهى هيئة استشارية لجميع المشروعات، وتقوم بالتنسيق والتعاون مع استشاريى كل شركة مقاولات تقوم بالتنفيذ، لافتا إلى أنه سيتم تنفيذ 10 كيلومترات يوميا بإجمالى إنفاق 100 مليون جنيه، لأن الكيلومتر الواحد سيتكلف 10 ملايين جنيه.

وأكد أن ضخامة المشروع وتكلفته المرتفعة التى تقدر مرحلتها الأولى بـ 23 مليار جنيه كانتا وراء تشكيل 17 لجنة للإشراف على جميع مراحل تنفيذه، وتشكيل غرفة عمليات لمتابعة جدول تنفيذ مشروعات شبكة الطرق القومية، ووضع توقيتات زمنية محددة للانتهاء من كل مشروع.

وأشار «الجيوشى » إلى أن هناك اجتماعات مستمرة مع مسؤولى وزارة البترول، لحل أزمة البيتومين، بحيث لا تؤثر على معدل العمل بالمشروع، موضحا أن كل قطاع فى الدولة يعمل بشكل متكامل، بحيث يتم حل المشاكل بشكل فورى.

وكشف عن أنه سيتم البدء الفعلى فى شبكة الطرق القومية، الاثنين بعد المقبل، خاصة أن الشركات اقتربت من المراحل النهائية من عملية التصميم.
>وتابع: «الطرق التابعة لوزارة النقل والتى سيتم البدء بها هى الطريق الدائرى الإقليمى (الإسماعيلية الزراعى- بنها) بطول 33 كيلو، وطريق شبرا- بنها بطول 40 كيلو، وطريق الفرافرة- عين دلة بطول 90 كيلو، ووصلة المنيا- رأس غارب بطول 55 كيلو، وتطوير طريق قنا- سفاجا بطول 160 كيلومترا، والمرحلة الأولى من الدائرى الأوسطى بطول 35 كيلومترا، وطريق خشم الرقبة بطول 110 كيلومترات، ووصلة سوهاج- الغردقة بطول 60 كيلو، وطريق السويس (من الإقليمى حتى السويس) بطول 70 كيلو، وطريق الواحات بطول 80 كيلو، وطريق سوهاج- البحر الأحمر بطول 180 كيلو».

وقال «الجيوشى»: «سيبدأ تنفيذ أعمال مشروع طريق (شبرا- بنها الحر) عبر الشركة المصرية للطرق الاستثمارية التابعة للهيئة، بتكلفة 3 مليارات جنيه، حيث بلغت الكثافة المرورية الحالية على وصلة طريق شبرا- بنها حوالى 150 ألف مركبة فى اليوم، فى حين تبلغ السعة التصميمية للطريق حوالى 48 ألف مركبة فى اليوم».
>وأكد أنه تم تكليف الهيئة العامة للطرق والكبارى والنقل البرى بالولاية الفنية على شبكة الطرق الخاصة بالمشروع القومى، التى يبلغ عددها 39 طريقا، بإجمالى أطوال 4400 كيلومتر، والتى سيتم تنفيذها بمشاركة وزارة الدفاع ووزارة الإسكان، ممثلة فى الجهاز المركزى للتعمير

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة