أخبار عاجلة

أول تعليق من الفريق «أحمد شفيق » لـ «السيسي»

أول تعليق من الفريق «أحمد شفيق » لـ «السيسي» أول تعليق من الفريق «أحمد شفيق » لـ «السيسي»

أكد حزب الحركة الوطنية والذي يترأسه الفريق أحمد شفيق، أن مشروع تنمية قناة السويس يجزم أننا أمام رئيس جمهورية لديه عمق فكرى في الإدارة وبعد قومي لا ينكر، موضحًا أن الرئيس السيسى لم يمض على توليه رئاسة الجمهورية سوى شهرين تقريبًا وأطلق مشروعا عملاقا مثل هذا، ما يؤكد أننا أمام قائد تاريخى.

 

وأضاف المستشار يحيى قدري النائب الأول لرئيس الحزب أنه من خلال حضوره حفل بدء حفر المشروع الضخم ومن خلال مشاهدته الفعلية لهذا الحدث التاريخى، "أؤكد للأمة المصرية أن ما تم هو حدث تاريخى ستدرسه الأجيال القادمة"، مشيرًا إلى أن هناك ثوابت يجب أن ننظر إليها، وتحيط بهذا الحدث، وهى أن هذا المشروع سيكون العمود الفقري في تطوير الاقتصاد المصري، وفي مدد لم نكن نتوقع أنها ستكون بهذه السرعة. وتابع نائب شفيق في تصريحات صحفية "أنه إلى جانب ذلك كله أن المشروع يرسخ شموخ وعزتها وكبريائها وسيادتها على أراضيها، وضم حفل الافتتاح الضخم كبار الشخصيات المصرية من مختلف التيارات، وكلنا شاهدنا الطائرات المصرية، وهى تنطلق في شموخ مخترقه سماء مصر، لتؤكد أن البلاد قادرة تمامًا على ردع من يحاول من يقترب منها".

وواصل قدري: "لكن ما لم ينظر إليه الكثيرون أن ما تم من تفعيل لهذا المشروع، قد تم قبل مضى شهرين من تولى الرئيس السيسى رئاسة مصر، وهو الأمر الذي يجب أن ننظر إليه بعمق فقد اخترنا هذا الرجل، وطالبناه أن يكون رئيسًا، واستجاب، ولم ينتظر أكثر من شهرين، ليبدأ أول مشروع ترنو إليه مصر منذ عشرات السنين، فنحن مع الرجل في الطريق الصحيح". وشدد قدري على أن الرئيس فتح بهذا المشروع بابًا جديدًا للمستقبل، وأن علينا أن نتأهب جميعًا كي ندخل بالعمل والجهد والعرق، حتى نعيد مصر إلى مكانها في ريادة العالم كله، وليست المنطقة فحسب، مؤكدًا أن حزب الحركة الوطنية بكل قياداته وأعضائه مع كل المصريين.

معلومات الكاتب