أخبار عاجلة

اليوم.. استئناف محاكمة 119 إخوانيا في حرق كنيسة «ماري جرجس» بسوهاج

تستأنف محكمة جنايات سوهاج، الثلاثاء، برئاسة المستشار حمدي عبدالعزيز، وعضوية المستشارين مجدي نبيل، وحلمي عبدالجواد، بأمانة سر طه حسين، ومحمد العادلي، محاكمة 119 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، من بينهم 54 متهما هاربين، منهم محمد المصري أمين حزب الحرية والعدالة، وهمام على يوسف مسؤول المكتب الإداري للإخوان بسوهاج، وعبدالسميع عطا نقيب المعلمين ومختار البيه ومحمد عطية الصغير عضوي مجلس الشعب السابق عن الإخوان، وجميعهم من قيادات الجماعة، في قضية حرق كنيسة ماري جرجس القريبة من ميدان الثقافة بمدينة سوهاج، وأحداث العنف والشغب والاشتباك بالأسلحة النارية مع قوات الشرطة ومقاومة السلطات، والإتلاف العمدي للممتلكات العامة والخاصة، عقب أحداث فض اعتصامي «رابعة والنهضة» في 14 أغسطس الماضي.

ومن المقرر، أن تشهد محكمة الجنايات ومحيطها تعزيزات وإجراءات أمنية مكثفة، برئاسة اللواء إبراهيم صابر، مدير أمن سوهاج، وبدعم من القوات الخاصة، لتأمين إجراءات المحاكمة، تحسبا لأي أعمال خارجة عن القانون، كما منعت القوات دخول المواطنين المحكمة إلا المتهمين في القضايا.

كانت النيابة العامة في التحقيقات التي أشرف عليها المستشار إسماعيل الزناتي المحامي العام لنيابات شمال سوهاج، وجهت للمتهمين في تحقيقات القضية حرق كنيسة مار جرجس، والتحريض على العنف، والقتل والشروع في القتل، والتخريب، والانضمام لجماعة محظورة من شأنها الإضرار بالسلم والأمن العام، والإتلاف العمدي للممتلكات العامة والخاصة وحرقها، والتجمهر، واستعمال القوة وإطلاق الرصاص الحي على قوات الشرطة، ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة نارية وبيضاء وذخائر وزجاجات «مولوتوف»، وترويع المواطنين، وتهديد أمن وسلامة المجتمع.

كما وجهت النيابة للمتهمين تهم الاعتداء على دور العبادة المسيحية وإتلاف وإحراق سيارات الشرطة وحيازة أسلحة نارية وذخائر دون ترخيص والشروع في السرقة والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة والمحال التجارية والتحريض على العنف والتخريب وترويع المواطنين.

تعود أحداث القضية إلى 14 من شهر أغسطس الماضي، عقب فض اعتصامي «رابعة والنهضة»، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين عشرات المسلحين من أعضاء جماعة الإخوان وأنصار الرئيس محمد مرسي، وقوات الشرطة في محيط ميدان الثقافة بمدينة سوهاج، عقب قيام عناصر الجماعة بإغلاق الميدان وتحطيم عدد من سيارات الشرطة وسيارات المطافي، والمحال التجارية بالشوارع المحيطة والاعتداء على المارة واقتحام مطرانية الأقباط الأرثوذكس «كنيسة ماري جرجس» وإشعال النار في مبنى الخدمات المحلق بالكنيسة وأتوبيس رحلات داخل المطرانية وإشعال النار في كنيسة مارجرجس بالمطرانية الملاصقة للميدان، واختطاف سيارة شرطة أثناء مرورها بالميدان وتحطيمها وإشعال النار بها وإطلاق الرصاص بكثافة على قوات الشرطة وسيارات المطافئ عند محاولتها إخماد النيران.

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة