نيل بيري الشيف الاستشاري في شركة كانتاس:سيدتي المجلة العربية الرائدة

نيل بيري الشيف الاستشاري في شركة كانتاس:سيدتي المجلة العربية الرائدة نيل بيري الشيف الاستشاري في شركة كانتاس:سيدتي المجلة العربية الرائدة

الخميس 31-07-2014 16:21

دبي - الشيماء مزروع

نيل بيري هو أحد كبار الطهاة الرائدين، والأكثر تأثيراً في أستراليا، وهو يدير سبعة مطاعم حائزة على جوائز في أستراليا؛ مطعم روكبول أون جورج Rockpool on George ومطعم روكبول بار & غريل سيدني Rockpool Bar & Grill في سيدني، وفي ميلبورن، وفي بيرث، ومطعم سبايس تيمبل Spice Temple في سيدني، وفي ميلبورن، ومطعم روزيتا ريستورانت Rosetta Ristorante، ويضع قوائم طعام فصلية لركاب الدرجة الأولى، ودرجة رجال الأعمال، في رحلات شركة كانتاس، وهو أيضاً مؤلف ثمانية كتب للطهي، ناجحة جداً، ويكتب عموداً أسبوعياً عن الطعام في مجلة Good Weekend وكذلك عموداً شهرياً في مجلة Qantas: The Australian Way، وقد أجرت معه «سيدتي نت» هذا اللقاء.
1. ماذا تعلمت منذ أن بدأت العمل مع كانتاس؟
باعتباري كبير الطهاة في كانتاس على مدى السبع عشرة سنة الماضية، تعلمت الكثير جداً عن تقديم تجربة تناول الطعام في الجو أثناء الطيران، للعملاء الذين لكل منهم أسباب مختلفة للسفر.
فحين نقوم بتصميم قوائم الطعام الفصلية للرحلات الدولية، مثل خدمة A380 التي تقلع مرتين يومياً، من لندن إلى سيدني عبر دبي، علينا أن نأخذ بعين الاعتبار أن كل شخص يختلف عن الآخر، قد تكون لهم أذواق مختلفة في الطعام، أو قد يكونون مسافرين لأسباب مختلفة.
ماذا عن قائمة الطعام للدرجة الأولى؟
قائمة الطعام Tasting Menu تحتوي على ثمانية أطباق للدرجة الأولى، مع نبيذ يتوافق مع الأطعمة، طريقة رائعة لبدء السفر، والقائمة هذه مفضلة لدى العملاء.
وإذا كانت الرحلة في وقت متأخر، وكان العملاء يريدون الراحة، قد يختارون شطيرة اللحم، التي نتميز بها، أو وعاءً كبيراً من الحساء، وكأساً من Pinot Noir.
في كل من الدرجة الأولى، ودرجة رجال الأعمال، يمكن لعملائنا الاختيار من تجربة كاملة لتناول الطعام، بدءاً من المقبلات حتى الحلوى، أو ببساطة الانتقاء والاختيار من أطباق صغيرة، إذا كانوا قد تناولوا الطعام في الصالة.
2. ما الذي قمت بتغييره خلال الوقت الذي قضيته في كانتاس؟
منذ أن بدأت العمل مع شركة الطيران قبل 17 عاماً، تم إحداث الكثير من التغيرات على الطعام والشراب في كانتاس، بما في ذلك الاستثمار في المعدات، مثل آلات القهوة الحقيقية؛ من أجل أن نتمكن من تقديم مجموعة من أنواع القهوة، من الكابتشينو إلى الاسبرسو، والاستثمار في أفران ومحامص أفضل؛ لكي نتمكن من تقديم خبز محمص طازج على متن الطائرة.
وتشكل هذه الاستثمارات جزءاً من استراتيجية كانتاس الأوسع نطاقاً، بالنظر في تطوير ورفع مستوى الطعام والشراب المقدم على متنها باستمرار، وتبحث كانتاس دائماً عن طرق جديدة لإعداد الطعام في الجو، وتقديم خدمة ممتازة، وفي الوقت نفسه ابتكار طرق جديدة؛ لتدريب طاقمنا على الطهي الرائع أثناء الطيران.
3. ما الذي يجعل كانتاس مختلفة برأيك عن شركات الطيران الدولية الأخرى؟
كانتاس هي شركة طيران شغوفة بالطعام، وهذا اختلاف رئيسي، وحيثما أمكن، تستخدم كانتاس منتجات مستدامة؛ لضمان أن يكون لدينا أفضل أخلاقيات الممارسة، نحن ملتزمون أيضاً باستخدام المنتجات الموسمية؛ لضمان تقديم وجبات طازجة دائماً لعملائنا، ونتيجة كل هذه الجوانب مجتمعة هي تجربة طهي وتذوق طعام لا مثيل لها على متن الطائرة، مما يتيح لعملائنا الاستمتاع بوجباتهم كما لو كانوا على الأرض.
4. ما هي المهام الأخرى، إلى جانب الطهي مع كانتاس؟
إلى جانب مطاعمي وتصميم قوائم طعام كانتاس، نعمل على تطوير منتجات كانتاس، وتدريب طاقم الطائرة والاتصالات والعلامات التجارية لتجربة تناول الطعام.
5. هل لديك الوقت للقيام بكل هذه المهام؟
بالتأكيد، فلدي فريق رائع، مكون من 7 مستشارين من روكبول، والذين يعملون على كل مشروع معي، ويأخذون توجيهاتي لتطبيقها في الميدان.
6. ما هي خططك المستقبلية؟
لديّ دائماً هدف واحد بسيط في ذهني، الحرص دائماً على الحصول على أفضل النتائج لكانتاس، وأن تتقدم مطاعمي.

سيدتي