أخبار عاجلة

أدهم نابلسى لـ«الوطن»: التصويت ظلمنى.. وحب الجمهور أهم من مليون لقب

أدهم نابلسى لـ«الوطن»: التصويت ظلمنى.. وحب الجمهور أهم من مليون لقب أدهم نابلسى لـ«الوطن»: التصويت ظلمنى.. وحب الجمهور أهم من مليون لقب
النتيجة صدمتنى.. و«الريفى» صديق عزيز جداً وصاحب موهبة

كتب : نجلاء أبوالنجا وسماح حسن منذ 47 دقيقة

لم تشفع صرخات الجمهور المتيم بالشاب الأردنى الوسيم أدهم نابلسى، صاحب الموهبة المتميزة، له، وفاز المغربى محمد الريفى بلقب «إكس فاكتور»، وخرج النابلسى الذى كان يظن محبوه أنه الأقرب إلى اللقب.

وبعد عشرة أسابيع من الغناء والأمل فوق مسرح «بلاتية» بمنطقة جونية بالعاصمة اللبنانية بيروت.. جاءت النتيجة النهائية «صدمة» فوق رأس أدهم، أبكته رغم تصفيق وتشجيع جمهوره على مسرح «إكس فاكتور» منذ بداية الحفل حتى إعلان النتيجة.

هكذا تحدث أدهم نابلسى فى أول حوار مع صحيفة مصرية، وقال لـ«الوطن»، إن حب الجمهور أهم عنده من مليون لقب حتى لو كان «إكس فاكتور»، مؤكداً أن التصويت ظلمه.

* كيف تفسر خسارتك لقب إكس فاكتور، رغم أن المؤشرات النهائية كانت تدعمك مع تشجيع لجنة التحكيم؟

- لم أتوقع خروجى فى التصفية النهائية، والنتيجة كانت مفاجأة عنيفة بالنسبة لى، لدرجة جعلتنى فى حالة صدمة ودهشة لم تحدث لى من قبل، وأعتقد أن بعض من توقعوا فوزى أو الذين كانوا يروننى الأقرب للفوز سواء من الجمهور أو لجنة التحكيم انتابتهم صدمة عنيفة.

* هل تشعر أن التصويت كان ظالماً لك؟

- بالتأكيد التصويت ظلمنى، ولكن فى النهاية هو الحكم النهائى فى إكس فاكتور، و«الريفى» صديق عزيز جداً وصاحب موهبة وكفاءة وتعب كثيراً، وجميعنا نتنافس على حب الجمهور فى النهاية وليس على مجرد ألقاب.

* وما سبب خسارتك إذا كانت كل التوقعات فى صفك؟

- والله لا أعلم شيئاً ولا أعرف أى مقياس سوى عدد الأصوات، وكذلك الأمر خارج عن سيطرة أى شخص سواء داخل البرنامج أو خارجه، وقدّر الله وما شاء فعل، وسامحونى إن كنت بكيت لكنى تمالكت نفسى بسرعة لأن الفوز والخسارة هما سُنة الحياة، ويكفينى حب الجمهور.

* بماذا خرجت من تجربة برنامج إكس فاكتور؟

- أهم شىء لأى مطرب أو فنان هو محبة الجمهور ولم أكن أتوقع أبداً أن يحبنى الجمهور إلى هذه الدرجة، وهذه نجومية فى حد ذاتها ودافع لى أن أستمر فى الفن ولا أبتعد عنه لمجرد الخسارة، كما تعلمت الصبر والاحتمال وتطور صوتى بشكل كبير جداً بالإضافة لتعرفى على نجوم كبار جداً من أهم المطربين فى العالم العربى وهذا شرف لى أن أدرس الفن تحت إشرافهم بشكل عملى وعلى الهواء.

* ماذا يمثل لك وائل كافورى وكيف تدربت على يديه؟

- وائل تعب معى جداً وبذل مجهوداً خرافياً، وهو بالنسبة لى أخى الأكبر وصديقى، وأعلم أنه لن يتركنى أبداً ويكفى أنى اكتسبت شقيقاً لى فى الحياة واكتشفت مدى روعته إنسانياً وأخلاقياً وفنياً، وهناك اتفاق بيننا أن نتواصل فنياً.

كما تعلمت من طريقة كافورى فى الغناء وخبرته الكبيرة فى الحفلات الخارجية على الهواء ووقفته على المسرح، بالإضافة لأنه علمنى أن الهدف الأساسى للفنان هو الجمهور، وطالما استطاع الوصول لقلب وعقل الناس فهذا نصف المشوار، وعليه أن يكمله حتى يستحق هذا الحب بالعمل والاختيارات الصحيحة وتطوير الذات.

* وما رأيك فى القول بأن صوتك يشبهه لدرجة كبيرة؟

- الصوت منحة من الله لا نتحكم فى كونه يشبه شخصاً أو عدمه، وأنا يشرفنى أن صوتى به ملامح من حنجرة قوية مثل وائل كافورى.. لكن أعتقد أنى أختلف عنه فى بعض الأشياء، وعموماً عندما يشبهون صوتى بصوت وائل كافورى فهذا فخر لى أولاً، ولكنى أثناء الغناء أحاول فى بعض الأماكن أن أبتعد لكن فى بعض الأحيان لا أستطيع لأننى لا أجد نفسى إلا فى أغانى وائل كافورى.

* ماذا ستفعل بعد خسارتك وما هى خططك؟

- بالطبع سأعود لبلدى الأردن وأستكمل دراستى وأنتبه لمستقبلى جيداً، لكنى لن أترك الفن أبداً وسأظل أغنى وأنا أدرس وأعتقد أن الأمور اختلفت كثيراً الآن، فالناس تعرفنى وأنا كصوت تدربت بشكل قوى وصرت أكثر احترافاً.

وأحب أن أوجه رسالة أخيرة للناس وهى أن حبكم هو أجمل فوز لأى فنان وأهم من مليون لقب، وأشكر كل من دعمنى منذ دخولى إلى البرنامج وأريد أن أعتذر عن أدائى يوم الخميس لأنى أعتقد أننى لم أكن جيداً بما يكفى وأريد أن أشكر الشعب الأردنى والفلسطينى والعربى كله لدعمى، وأعتذر عن النتيجة فهى ليست بيدى.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport