أخبار عاجلة

مهنّد: قبل التمثيل كنت مشهوراً وهذا سر رشاقتي

مهنّد: قبل التمثيل كنت مشهوراً وهذا سر رشاقتي مهنّد: قبل التمثيل كنت مشهوراً وهذا سر رشاقتي

يُجمع الكلّ في تركيا على أنّ الممثل التركيّ كيفانش تاتليتوغ الشهير عربيّاً بمهند، هو اليوم واحد من أبرز نجوم تركيا وأكثرهم جاذبيّة ورشاقة ووسامة، ويتميّز عن النجوم الأتراك الآخرين بجسد جذاب مثاليّ، لذا بات الممثل الأكثر طلباً من الشركات الإعلانيّة والتجاريّة في تركيا. وقد كشف كيفانش في تصريح صحافيّ لإحدى المجلات الأجنبيّة سرّ جسده الجذاب المثاليّ بالقول:

"لم يكن حصولي على هذا الجسد المثاليّ وزناً وطولاً سهلاً، بل كان نتيجة اشتغالي على تخفيضه قبل تصويري فيلمي الأخير "حلم الفراشة"، طيلة ستة أشهر كاملة. وقد استعنت على ذلك بمدرّب فنون القتال والدفاع عن النفس (آرا قرنفل) الذي كان يُدرّبني يوميّاً على الملاكمة والحركات الرياضيّة الخاصّة التي تحرق الكثير من السّعرات الحراريّة. كذلك خضعت لجلسات مسّاج متواصلة. وبالإضافة إلى ذلك كلّه، أدمنت المشي في الصباح والمساء، خاصّةً في مشاويري القريبة والقصيرة التي لا تحتاج إلى وسائل نقل".

وعن كيفيّة محافظته على وزنه المثاليّ هذا بعد انتهائه من تصوير الفيلم قال: "بعد أن نجحت في تخفيض وزني حوالى الـ13 كلغ، كان لا بدّ لي من الحفاظ عليه وعدم اكتساب أيّ زيادة طارئة. لهذا انتسبت فوراً بعد انتهائي من التصوير إلى نادٍ رياضيّ، حيث أتدرّب فيه لعدّة ساعات في الأسبوع، في الوقت الذي اعتدت على ممارسة الرياضة يوميّاً في منزلي بعدما كنت سابقاً لا أفعل ذلك".

وعن نوع الرياضة التي كان يُمارسها قبل تعلّمه فنّ الملاكمة الضروريّ لدوره بشخصيّة مهند في مسلسل "عودة مهند"، قال: "كنت لاعب كرة سلّة بارعاً وناجحاً ومشهوراً قبل اشتهاري بمجاليّ عرض الأزياء والتمثيل، وفزت بالبطولة المحليّة في كرة السلّة عامين متتاليين، بدءاً من عام 2002. لكنّ سفري إلى باريس للعمل في عرض الأزياء، وإصرار والدتي على تركي ذلك المجال، خوفاً عليّ من التعرض للإصابة أو للإرهاق العضليّ، جعلني أعتزل رغماً عنّي".

النجم الأكثر ثراءاً
وبعد أن كان كيفانش تاتليتوغ في باريس أوسم وأنجح عارض أزياء، أصبح خلال فترة وجيزة، بعد مسلسليه "نور" و"العشق الممنوع" من أنجح وأثرى نجوم تركيا، حيث يتقاضى في كلّ أسبوع عن كلّ حلقة من مسلسله "شمال جنوب" حوالى الـ35 ألف دولار أمريكيّ، بالإضافة إلى تقاضيه مبالغ طائلة عن كلّ إعلان تجاريّ يقوم به، ويعرض له حالياً إعلان تجاريّ مرح لصالح أحد البنوك التركيّة، قيل إنّه تقاضى عليه وحده مليونيّ دولار، كما يُعرض له في الوقت نفسه إعلان (mavi) لملابس الجينز، وهذه سابقة لم تحدث من قبل أن يُعرض لممثل واحد إعلانين في وقت واحد، من دون أن تغضب أيّ جهة معلنة من ذلك، وهذا فقط من باب التقدير لشعبيّة كيفانش المتصاعدة.

عدم استقرار
ويعيش كيفانش حالياً حالة من عدم الاستقرار، بعد انفصاله عن حبيبته الممثلة أزرا أكين، بعد قصّة حبّ استمرّت 12 عاماً، كشف فيها تقديسه لحريّته، في الوقت الذي أكّد أن أزرا هي أغلى عنده من أيّ امرأة في حياته. لكنّ أمام إصرار أزرا أكين على تتويج حبّهما الطويل بالزواج لتنعم بمشاعر الأمومة، ورفضه الزواج في وقت قريب، وقع الإنفصال الثالث بينهما، ولم تستمتع حبيبته السابقة أزرا أكين كما توقعت بالإستقرار معه في شقته التي شاركته اختيارها بمنطقة بودروم المطلة على الساحل البحري، والتي رافقته إليها في إجازاتهما القصيرة، ويبلغ ثمنها حوالي ال700 ألف دولار أمريكي.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

سيدتي