أخبار عاجلة

بالصور.. «أوباما» يدفع ثمن تخطيه طابور الطعام

نظرًا لأن الرؤساء معروفون بجداول أعمالهم المزدحمة، اضطر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أثناء زيارته لأحد المطاعم بمدينة أوستن في ولاية تكساس، إلي تخطي الطابور وعرض دفع ثمن وجبة العائلة التي تخطاها، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة «هافنجتون بوست» الأمريكية.


>مطعم «فرانكلين» باربكيو معروف بأنه مزدحم دائمًا، وينتظر رواده كثيرًا في طوابير، لكن أوباما لم يكن لديه وقت للانتظار، فخاطب المتواجدين بالمطعم معتذرًا: «أعرف أن الطابور طويل، أشعر بالاستياء، لكنني مضطر أن أتخطى الطابور»، أما صاحب المطعم، أرون فرانكلين، قد أكد أن أوباما أول شخص يسمح له بتخطي طابور الانتظار.


>فرانكلين قال إن الرئيس الأمريكي طلب لحمًا يكفي «إطعام قرية صغيرة»، إلا أن هذه القرية كانت مكونة من الشخصين اللذين تخطى أوباما دورهما في الطابور، حيث استفادا من الموقف وطلبا 1,5 كيلو من لحم البقر و1 كيلو من الضلوع و250 جرامًا من النقانق و250 جرامًا من الحبش ليتناولها أفراد العائلة الذين كانوا جالسين في المطعم، وهو ما دفع أوباما إلى سؤالهم ساخراً: «مهلاً كم يبلغ عدد الأشخاص الذين ستطعمانهم؟».


>عندما أدرك أوباما أن فاتورته في فرانكلين تجاوزت 300 دولار، سأل مازحًا مساعده بالبيت الأبيض، مارفين نيكولسون، إذا كانت بطاقة الائتمان الرئاسية لا تزال تعمل.