أخبار عاجلة

النائب العام يفتح التحقيق في بلاغ ضد وزير الداخلية بقتل أحد المحبوسين

النائب العام يفتح التحقيق في بلاغ ضد وزير الداخلية بقتل أحد المحبوسين النائب العام يفتح التحقيق في بلاغ ضد وزير الداخلية بقتل أحد المحبوسين


> كلف النائب العام المستشار هشام بركات، مكتبه الفني بفتح تحقيق عاجل في البلاغ المقدم من مركز “إنسان” لحقوق الإنسان، والذي يتهم وزير الداخلية، ومدير عام مصلحة السجون، ومسئول منطقة سجن وادي النطرون، بقتل أحد المحبوسين إحتياطيا بسجن “وادي النطرون”.

أتهم البلاغ الذي حمل رقم 13380 لعام 2014، إدارة سجن وادي النطرون بإرتكاب إنتهاكات بحق المحبوسين بالسجن، مع عدم وجود رعاية صحية مناسبة، أدت الى تدهور حالة البعض، ووفاة محمد عبدالله إسماعيل سلام.

ذكر مقدمو البلاغ أنه في يوم السبت الموافق 31 يونيو/حزيران الماضي، إشتكى المدعو محمد عبدالله إسماعيل، المحبوس بسجن وادي النطرون، على ذمة القضية رقم 2636 لعام 2014 –جنح قسم الدقي-، ألما في صدره طلب على إثره من زميل له أن يقوم بتدليك صدره فلم يأتي بنتيجة، ونقل على إثرها لمستشفى السجن ، وتبين أنها غير مجهزة طبيا، وترك في المستشفى ينازع الموت، من أذان الظهر حتى صلاة عصر ذات اليوم ، دون اسعافه، بالمخالفة للمادة 37 من قانون تنظيم السجون.

أتهم البلاغ إدارة السجن بتحرير محضر مزيف، يفيد بأن الوفاة كانت طبيعية، وأن الإدارة الطبية بمستشفى السجن ليس لها علاقة بوفاة المجني عليه، وأدت واجبها على أكمل وجه، كما اجبرت إدارة السجن ، المسجونين بذات الغرفة ، “إبراهيم نصر محمد مبروك، وأحمد فاروق أحمد” بالتوقيع على المحضر المزيف -بحسب ما ورد في البلاغ- ، بالمخالفة للمادة 55 من الدستور.

أشار البلاغ أنه بعد إنتشار الخبر بين نزلاء السجن، أثار حفيظتهم، وهتفوا منددين بذلك، وطالب مقدمو البلاغ النائب العام المستشار هشام بركات، بسرعة التحقيق في الوقائع المذكورة في البلاغ واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

 

أونا