أخبار عاجلة

وزير العدل الليبي: بني غازي مقرًا للبرلمان الجديد

وزير العدل الليبي: بني غازي مقرًا للبرلمان الجديد وزير العدل الليبي: بني غازي مقرًا للبرلمان الجديد

البرلمان الليبي- أرشيفية

قال وزير العدل الليبي صلاح المرغني اليوم الخميس إن البرلمان الجديد سيظل في بنغازي.

وكان مسؤولون ذكروا يوم 26 يونيو، أن البرلمان الجديد سوف يعقد جلساته في مدينة بنغازي الساحلية بشرق ليبيا ابتداء من الأول من أغسطس  بهدف المساهمة في ترسيخ دعائم مؤسسات الدولة في منطقة تصدعت فيها منظومة الأمن والقانون إلى حد بعيد.

كانت  ليبيا في 25 يونيو انتخبت برلماناً جديداً في تصويت شابته أعمال عنف وضعف في الإقبال، وتفتح الانتخابات صفحة جديدة في انتقال ليبيا الصعب إلى الديمقراطية منذ سقوط نظام الحكم السابق عام 2011.

وذكر المرغني في ينغازي أن المجلس الوطني العام أقر بقاء مجلس النواب في المدينة.

وقال “وجود مجلس النواب في بنغازي هذه مسألة دستورية أقرت عندما أقر المؤتمر الوطني مبادرة 17 فبراير (شباط) الذي تضمن توطين مجلس النواب في بنغازي، ولكن عندما نكتب الدستور الدائم نأمل أن يبقى هذا المجلس في بنغازي، ليس هناك ما يمنع أن يكون مقر السلطة التشريعية في هذه المدينة”.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان الجديد جلساته بفندق تيبستي في وسط بنغازي.

وأضاف المرغني أن الميزانية المبدئية التي رصدت لاستضافة مجلس النواب في بنغازي بلغت 25 مليون دينار ليبي.

وقال: “في السنة الأولى رصدت 25 مليون (دينار) لاستضافة مجلس النواب في بنغازي، ومن المؤمل رصد مبلغ أكبر لتوطين مجلس النواب على المدى الطويل كاستحقاق دستوري مستقبلي”.

ولم تزد نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات على 50 % من الليبيين المسجلين في قوائم الناخبين الأمر الذي يبين حالة الاستياء من الفوضى التي تعم البلد.

رويترز

ولم تتمكن الحكومة والبرلمان المنتهية ولايته من تحقيق الأمن وردع الميليشيات التي ساعدت في الإطاحة بنظام الحكم السابق، لكنها باتت تتحدى سلطة الدولة.

وقال رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا يوم الأحد (6 يوليو تموز) إن نتائج الانتخابات البرلمانية ستعلن في العشرين من يوليو (تموز).

أونا