أخبار عاجلة

الأمم المتحدة تحث السعودية على الإفراج عن النشطاء وإنهاء عقوبة الجلد

الأمم المتحدة تحث السعودية على الإفراج عن النشطاء وإنهاء عقوبة الجلد الأمم المتحدة تحث السعودية على الإفراج عن النشطاء وإنهاء عقوبة الجلد

نافاي بيلاري -المفوضية السامية لحقوق الإنسان

دعت المفوضة السامية لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة ، اليوم الخميس ، إلى اطلاق سراح نشطاء تقول إنهم اعتقلوا; بسبب مطالبة سلمية بالحريات وإلى الكف عن استخدام الجلد والتحقيق في مزاعم عن سوء معاملتهم.

وفي بيان نادر ينتقد السعودية وهي حاليًا عضو منتخب في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، عبرت المفوضة السامية نافي بيلاي عن هلعها بسبب إدانة وليد ابو الخير و”العقوبة القاسية” بحقه.

وحكم على المحامي الحقوقي السعودي البارز يوم الأحد بالسجن 15 عاما عن تهم تشمل السعي لتقويض الدولة واهانة القضاء.

وقالت بيلاي: “قضية ابو الخير مثال واضح على اتجاه التحرش المستمر بالمدافعين السعوديين عن حقوق الانسان وقد أدين العديد منهم بسبب الترويج السلمي لحقوق الانسان.”

واضافت “أحث السلطات السعودية على الإفراج فورا عن كل المدافعين عن حقوق الانسان المحتجزين فيما يتعلق بدفاعهم السلمي عن حقوق الانسان.”

وخضع ابو الخير للمحاكمة عن تهم تشمل الخروج على البيعة للملك عبد الله واظهار عدم الاحترام للسلطات وانشاء جمعية غير مرخصة وتأليب الرأي العام.

وقالت “بيلاي” إن المدافعين عن حقوق الانسان في السعودية اتهموا “بجرائم معرفة بصورة غامضة في تشريع مكافحة الارهاب.”

وانتقد ابو الخير وهو مؤسس ومدير منظمة تسمى مرصد حقوق الإنسان في السعودية قانونا جديدا لمكافحة الارهاب أقرته السعودية في مطلع العام ولقي ادانة واسعة من نشطاء حقوق الانسان باعتباره وسيلة لقمع المعارضة.

أونا