أخبار عاجلة

بدء خطوات إعداد مشروع قانون إنشاء المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

بدء خطوات إعداد مشروع قانون إنشاء المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بدء خطوات إعداد مشروع قانون إنشاء المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

نقابة الصحفيين

بدأت مجموعة من الإعلاميين والصحفيين المصريين خطوات إعداد مشروع قانون إنشاء المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المنصوص عليه في المادة 211 من الدستور.

واتفق الإعلاميون والصحفيون المشاركون في اجتماع عقدوه مساء يوم الثلاثاء 9 يوليو على خطوات اقتراح مشروع قانون إنشاء المجلس بشكل يتفق مع الاستحقاقات الدستورية في شأن حرية الإعلام وتنظيمه، كما بحثوا خطوات بناء التوافق على المشروع بين الجماعات الإعلامية والصحفية والأطراف المختلفة المعنية بحرية الصحافة والإعلام والأداء الصحفي والإعلامي.

واتفق الحاضرون على تسريع الخطوات اللازمة لإعلان نقابة الإعلاميين بشكل يلبي طموحات جموع الإعلاميين في إنشاء كيان نقابي يعبر عن مطالبهم ويحافظ على مصالحهم ويضبط الممارسة الإعلامية وفق القواعد المهنية في آن واحد.

حضر الإجتماع كل من حمدي قنديل، وأسامه الشيخ، وبهاء طاهر، والسيد الغضبان، وياسر رزق، وعصام الأمير، ومجدي الجلاد، وعماد الدين حسين، ومنى الشاذلي، وعمرو الكحكي، وعلي عبد الرحمن، وجمال الشناوي، وجمال الشاعر، وياسر عبد العزيز، ومحمد خضر، ونهى النحاس، ويحيي قلاش، وأحمد طه النقر، ومحمد هاني.

وشكّل المجتمعون لجاناً متخصصة للقيام بخطوات إعداد مسودة للقانون، بعد جمع المقترحات والآراء التي تم طرحها سابقاً في هذا الصدد، وتنقيحها، وبناء التوافق عليها، وإعداد مسودة متكاملة بشأنها.

ودعا الحاضرون الإعلاميين والصحفيين للمشاركة في الخطوات التنفيذية لتفعيل تلك المبادرة عبر تقديم الإقتراحات والآراء والدراسات المعنية بخطوات إعادة بناء النظام الإعلامي المصري على أسس ديمقراطية.

وأكد المجتمعون على ضرورة الإسراع في إنشاء نقابة الإعلاميين، بما يمكنها من إصدار ميثاق الشرف الإعلامي وإنشاء آلية لمتابعة تطبيقه والإلتزام به.

وكان الرئيس عبد الفتاح قد دعا الإعلاميين والصحفيين إلى المشاركة بإقتراح مشروع قانون لإنشاء المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام. كما كانت خريطة طريق المستقبل التي تم إعلانها في 3 يوليو 2013 تنص على ضرورة إصدار ميثاق شرف إعلامي.

أونا