أخبار عاجلة

وزير الخارجية: نطالب إسرائيل بضبط النفس وعدم التصعيد لأن عواقبه وخيمة

وزير الخارجية: نطالب إسرائيل بضبط النفس وعدم التصعيد لأن عواقبه وخيمة وزير الخارجية: نطالب إسرائيل بضبط النفس وعدم التصعيد لأن عواقبه وخيمة

سامح شكري

أدان وزير الخارجية سامح شكري، مساء اليوم الثلاثاء، التصعيد الإسرائيلي الحالي بحق أبناء الشعب الفلسطيني ، مطالبا إسرائيل في الوقت ذاته بضرورة ضبط النفس وعدم التصعيد لأنه سيكون له عواقب وخيمة ليس فقط على الشعب الفلسطيني ولكن على المنطقة بأكملها.

وأكد شكري – خلال مؤتمر صحفي عقده في عمان عقب المباحثات التي أجراها اليوم مع رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور – على أن المشاورات بين الدول العربية لاتزال جارية لتحديد مسار للتصدي لهذا التصعيد الخطير.

وقال إن الجانبين المصري والأردني يرفضان هذا التصعيد ويطالبان إسرائيل بضرورة ضبط النفس والكف عن كل ما يضر بمصالح الشعب الفلسطيني ويدعوان إلى ضرورة استئناف المسار التفاوضي لاحتواء الأزمة وتحقيق تطلعات الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة ، وإنهاء هذا الصراع الذي عاني الشعب الفلسطيني والعربي من استمراره لعقود طويلة.

ونوه بأن اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي سيبحث تطورات الأوضاع في الأراضي المحتلة في ضوء التصعيد الأخير من جانب القوات الإسرائيلية ضد أبناء الشعب الفلسطيني..مؤكدا على أنه سيكون هناك مشاورات مكثفة بين الدول العربية لبلورة توجه مشترك للتعامل مع هذه الأزمة.

وحول الأوضاع في سيناء ..قال شكري إن الظروف الراهنة في سيناء ووجود حركات متطرفة إرهابية يتطلب من ضبط حدودها ، والتعامل مع هذه العناصر وعدم السماح لها بأن تستخدم من الحدود المشتركة ملجأ لها.

وأضاف “إننا في نفس الوقت نقدر احتياجات الشعب الفلسطيني في غزة ، وطالما مصر وفرت له كل دعم لرفع المعاناة عنه في إطار الحفاظ على السيادة المصرية والاعتبارات الأمنية المرتبطة بالحدود المشتركة”.
> وحول العلاقات المصرية الأردنية .. وصف شكري هذه العلاقات بأنها “تاريخية” ، قائلا “إن مصر مهتمة بتنمية هذه العلاقات لأن الأردن عنصر فاعل في المنطقة كما أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني لديه المعرفة الوثيقة بمجريات الأمور ولا غني عن التنسيق مع المملكة لاستكمال التعاون والتضامن العربي لمواجهة التحديات التي نتعرض لها جميعا”.

وفيما يتعلق بملف الغاز المصري ..أفاد وزير الخارجية بأن هذا الموضوع تتم معالجته على المستوى الفني ، “وهناك تقدير لوجهة النظر الأردنية بشأنه وأيضا تفهم من الأردن للاعتبارات التي تحكم هذا ، وهناك رغبة مشتركة بأن يتم التوصل إلى ما يصب في مصلحة البلدين في هذا الملف”.

وعن لقائه مع رئيس الوزراء الأردني..أوضح وزير الخارجية أنه تم خلاله التأكيد على رغبة البلدين في تدعيم العلاقات وإيجاد مجالات جديدة ومتجددة لتعاون في شتى المجالات..كما تم التطرق إلى كافة الموضوعات الثنائية والجهد المشترك لتقوية هذه العلاقات.

وعما إذا كانت هناك زيارة مرتقبة للرئيس عبدالفتاح إلى المملكة..أجاب شكري “الزيارات المتبادلة بين قياداتي البلدين وروح الإخوة التي تجمعهما تجعل دائما اللقاء شيئا واردا ويرحب به الجانبان”.

أونا