أخبار عاجلة

بالفيديو.. اكتشاف قبيلة منعزلة عن العالم في البرازيل

ذكرت مجلة «بيزنس إنسايدر» أنه تم اكتشاف قبيلة من الهنود الحمر في البرازيل، كانت منقطعة تماما عن العالم الخارجي، خرجت من عزلتها، وهاجرت من غابات الأمازون التي استوطنتها، هربا من قطع الأشجار غير القانوني في المنطقة، وذلك في 2 يوليو الحالي.

وأضافت المجلة أن السكان الأصليين للمنطقة، بعد بضع سنوات تأكدوا من مشاهدة هذه القبيلة بالقرب من الحدود مع بيرو، وفقا لبيان من مجموعة «منظمة البقاء الدولية».

وحذر مسؤولون من المنظمة من المخاطر التي تواجه القبائل المنعزلة، وأهمها انتشار الأمراض والعنف، في حال الانتقال إلى أراض جديدة، ورؤية أشخاص آخرين، وكذلك قد تتعرض هذه القبيلة أثناء هجرتها لخطر الاشتباكات مع القبائل الأخرى، والأمراض المعدية، التي ليس لديهم مناعة تجاهها مثل الأنفلونزا والملاريا، اللذين سبق ودمرا قبيلة «زوي» في شمال البرازيل، بعد تأسيس المبشرين المسيحيين معسكر في المنطقة، في1980.

وقال مسؤولون إن العشرات من تلك القبيلة شوهدوا مؤخرا قرب أحد منازل هنود أشانينكا، في ولاية أكري في البرازيل، كما كشف تحقيق حكومي في المنطقة عن آثار وجود حياة لقبيلة في المنطقة، مثل آثار الأقدام، والمخيمات المؤقتة وبقايا الطعام.

وكانت قبيلة أخرى منعزلة ظهرت بالقرب من الحدود بين البرازيل وبيرو في 2008، وأظهرت صور نشرتها منظمة البقاء الدولية في ذلك الوقت، رجال يحملون السهام على أكتافهم، ويحاولون إصابة الطائرة التي تصورهم.

لقبيلة مكتشفة عام 2008