أخبار عاجلة

مستشارنا الثقافى بصنعاء: العلاقات اليمنية المصرية تشهد تطورا كبيرا

مستشارنا الثقافى بصنعاء: العلاقات اليمنية المصرية تشهد تطورا كبيرا مستشارنا الثقافى بصنعاء: العلاقات اليمنية المصرية تشهد تطورا كبيرا

أكد الدكتور منصور النوبى المستشار الثقافى بالسفارة المصرية فى اليمن "أن العلاقات اليمنية المصرية تشهد تطورا كبيرا خلال المرحلة المقبلة فى كافة المجالات خاصة فى العلاقات الثقافية وعلى مستوى تبادل الخبرات التعليمية وزيادة المنح التعليمية بمختلف مستوياتها.

وقال الدكتور منصور النوبى المستشار الثقافى بالسفارة المصرية باليمن فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم، إنه تم توقيع 10 من مذكرات التفاهم بين الجامعة المصرية ونظيرتها اليمنية شملت جامعة عين شمس والقاهرة وأسيوط وحلوان والمنصورة وجنوب الوادى مع كل من جامعات اليمن وصنعاء والحديدة والعلوم والتكنولوجيا وحضرموت وتعز، لافتا النظر إلى الدور المحورى الذى تقوم به الملحقية الثقافية حيث تقوم الملحقية بتمثيل جميع جهات الابتعاث المصرية من جامعات ووزارات ومؤسسات حكومية أخرى لدى المؤسسات التعليمية والثقافية وتناط بالملحقية منها التنسيق بين جهات الابتعاث المختلفة فى والجامعات والمعاهد والكليات التى يدرس فيها الطلاب المصريون فى اليمن، إلى جانب الإشراف على الطلبة المصريين، وتوفير الخدمات لهم فى جميع نواحى الإرشاد والتوجيه فى الجامعات ومساعدتهم فى دراستهم وتدريبهم وتذليل العقبات التى تواجههم وتسهيل ورعاية شؤونهم التعليمية والثقافية وفقا للأنظمة والتعليمات.

وأشار الدكتور النوبى إلى أنه تم توقيع البرنامج التنفيذى للتعاون العلمى والتقنى 2013-2015 بين مصر واليمن، وعلى ضوء ذلك تم الاتفاق مع المهندس هشام شرف وزير التعليم العالى والبحث العلمى اليمنى على زيادة أعداد المنح المقدمة من جانب مصر لليمن يمنح بموجبه 30 منحة لدارسى الطب البشرى وكذلك الأمر للهندسة، و10 منح لدراسة هندسة الحاسوب، بالإضافة إلى 35 منحة دراسات عليا معفاة من الرسوم والمصروفات الدراسية إلى جانب 150 مقعدا بالكليات والمعاهد الجامعية لكافة التخصصات فى مختلف المجالات منها 30 مقعدا بكليات القمة، وذلك فى إطار الدور الحيوى الذى تقوم به الملحقية الثقافية فى توثيق الصلة والروابط بالجامعات والمعاهد والمراكز العلمية وتعريف المسئولين فيها بالملحقية الثقافية ونشاطه واهتماماته ووظائفه عن طريق الزيارات الشخصية والمشاركة فى المناسبات الثقافية والعلمية، حيث يشكل الملحق الثقافى حلقة وصل بين الجامعات المصرية ومؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى ونظيراتها فى الدولة المضيفة إلى جانب حصر الجامعات ومراكز البحوث العلمية من حيث أنشطتها ونتاجها واهتماماتها وتزويد الجامعات ومراكز البحوث المناظرة فى مصر، وكذلك تزويد تلك المراكز بأسماء الجامعات ومراكز البحوث فى مصر وأنشطتها وإصداراتها بغرض التعريف بها والتبادل العلمى بينهما.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365