أخبار عاجلة

منظمة الصحة العالمية تحذر الدول من الاحتفاظ بأسرار تخص الفيروس التاجى

منظمة الصحة العالمية تحذر الدول من الاحتفاظ بأسرار تخص الفيروس التاجى منظمة الصحة العالمية تحذر الدول من الاحتفاظ بأسرار تخص الفيروس التاجى

حذرت منظمة الصحة العالمية الدول التى ظهرت فيها حالات إصابة محتملة بالفيروس التاجى الجديد الشبيه بسارز اليوم الخميس، من مغبة عدم تبادل المعلومات، ودعتها إلى عدم السماح للمعامل التجارية بتحقيق أرباح من وراء الفيروس الذى قتل 22 شخصا فى أنحاء العالم.

وقالت ، حيث ظهرت أول إصابة بالمرض، إن تطوير اختبارات التشخيص للمرض تأخرت بسبب حقوق الملكية الفكرية المرتبطة بالفيروس والتى يملكها معمل أجنبى.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارجريت تشان، أمام وزراء الصحة فى المؤتمر السنوى للمنظمة فى جنيف "عقد صفقات بين الباحثين لأنهم يريدون الحصول على الملكية الفكرية.. أو لأنهم يريدون أن يكونوا أول من تكتب عنهم الدوريات العلمية.. هذه مشكلات ينبغى أن نتصدى لها".

وأضافت "لن تقف الملكية الفكرية فى طريق أعمال الصحة العامة، وقال وكيل وزارة الصحة السعودية زياد مميش، أمام المؤتمر فى جنيف إن اكتشاف الفيروس تأخر ثلاثة أشهر.

واكتشف الفيروس فى سبتمبر بعد ثلاثة أشهر من أخذ أحد الباحثين عينة من السعودية إلى مركز إيراسموس الطبى فى هولندا.

وقال مميش إن الباحث نقل العينة إلى خارج السعودية دون تصريح وإن المملكة علمت باكتشاف الفيروس من بروميد وهى إخبارية على الانترنت مقرها الولايات المتحدة.

ثم حصل معمل إيراسموس فى روتردام على براءة الاختراع بشأن عملية تخليق الفيروس وهو ما يعنى أن أى شخص يحاول استخدام طريقتهم فى دراسة الفيروس يجب أن يدفع مقابلا ماديا للمعمل، وقال مميش، إن براءة الاختراع أخرت تطوير أدوات التشخيص والاختبارات المصلية للفيروس.

وأضاف أن الفيروس أرسل خارج البلاد ووضعت عليه حقوق للملكية الفكرية ووقعت عقود مع شركات الأمصال وشركات الأدوية المضادة للفيروسات ومن ثم أصبحت هناك اتفاقيات يجب أن توقع عليها أى جهة يمكنها استخدام الفيروس.

وقال إن هذا يجب ألا يحدث، وأعلنت السعودية فى وقت سابق اليوم الخميس، عن وفاة مصاب آخر بالفيروس فى منطقة القصيم بوسط البلاد ليرتفع عدد الوفيات فى المملكة إلى 17 شخصا إجمالا، وظهر المرض فى كل من قطر وتونس والإمارات وفرنسا وبريطانيا.

وقالت تشان لوزراء الصحة المجتمعين "أنتم القادة" وحثتهم على ضمان أن يتبادل العلماء المعلومات مع شبكة معامل منظمة الصحة العالمية.

ولا تخرق حقوق الملكية الفكرية قواعد منظمة الصحة العالمية بشأن الإصابة المحتملة والتى تنطبق فقط على فيروسات الإنفلونزا، لكن الدول ملزمة قانونا بإبلاغ المنظمة بأى ظهور لمرض يهم العالم.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365