أخبار عاجلة

هل يمكن أن أشعر بالانقباضات ولا أكون على وشك الولادة؟

هل يمكن أن أشعر بالانقباضات ولا أكون على وشك الولادة؟ هل يمكن أن أشعر بالانقباضات ولا أكون على وشك الولادة؟

أرسلت قارئه تسأل، هل يمكن أن أشعر بالانقباضات ولا أكون على وشك الولادة؟ وكيف أعرف أننى سأضع مولودى فى وقت قريب؟

أجاب دكتور عمرو حسن مدرس النساء والتوليد بطب قصر العينى جامعة القاهرة، مؤكدا أنه بالفعل يمكن أن تشعر المرأة بالانقباضات، فعندما تكونين على وشك الولادة، يصبح عنق الرحم أكثر رقة وليونة ويتوسع تدريجياً، وقد تعانى بعض النساء بشدة من ألم الانقباضات قبل أن يبدأ عنق الرحم بالتوسع، وتستطيع طبيبتك أو ممرضة التوليد، من خلال فحصك، التأكد إذا كان عنق الرحم قد بدأ بالتوسع، وإذا كان طفلك فى وضعية خلفية "رأسه إلى الأسفل ولكن ظهره إلى ظهرك"، فقد يستغرق الأمر وقتاً أطول حتى ينحشر طفلك داخل الحوض، ويبدأ المخاض بالفعل.

كما أشار دكتور عمرو إلى أنه قد يحدث لديك انقباضات غير منتظمة وأقل حدة، وقد تشعرين بألم شديد فى الظهر، وستنصحك طبيبتك بطرق للتعامل مع المخاض فى المنزل فى مرحلته الأولى إلى أن يقوى، ويمكنك أخذ حمام دافئ، أو عمل مساج، أو تدليك لتخفيف الألم.

هل يمكننى معرفة ما إذا كنت سأضع مولودى قريباً؟

أوضح دكتور عمرو، أنه ربما تشمل العلامات التى تدل على اقتراب الولادة، ما يلى:

•يتخذ رأس الجنين وضعيته فى الحوض، وقد تلاحظين أنك قادرة على التنفس بعمق أكثر والأكل بكميات أكبر، ولكنك تحتاجين إلى زيارة الحمام بشكل متكرر.

•تزداد الإفرازات المهبلية وتصبح مخاطية أكثر.

•تقوى حدة انقباضات براكستون هيكس، وتتقارب بشكل ملحوظ.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365