أخبار عاجلة

مقتل العقل المدبر لاقتحام جامعة الأنبار في عملية للقوات الأمنية العراقية

مقتل العقل المدبر لاقتحام جامعة الأنبار في عملية للقوات الأمنية العراقية مقتل العقل المدبر لاقتحام جامعة الأنبار في عملية للقوات الأمنية العراقية

أرشيفية

أعلنت مصادر أمنية عراقية عن مقتل العقل المدبر لاقتحام جامعة الانبار “ابو عمار الحلبي”، بعد وقت قصير من اخلاء أعداد من طلبة الجامعة الى أماكن آمنة، ومحاصرة أكثر من خمسة وعشرين ارهابياً في داخل الحرم الجامعي.

في ذات الوقت، لقي القسم الأكبر من الارهابيين الاخرين مصرعهم على أيدي القوات الامنية، ونقلت وسائل اعلام عن شهود عيان تأكيدهم ان العشرات من جثث الارهابيين القتلى شوهدت قرب سكة القطار قرب جامعة الانبار.

ونددت لجنة التعليم العالي النيابية بجريمة استهداف جامعة الانبار بعد أيام قليلة من استشهاد الطالبة في الجامعة سما ليث أثناء تأديتها الامتحانات النهائية.

وطالب نائب رئيس اللجنة الدكتور عبد الهادي الحكيم بعدم تعريض الأساتذة والطلبة الى الخطر والحفاظ على سلامتهم وأمنهم، وندد الحكيم بالأساليب الدنيئة للفئات الضالّة من العناصر الإرهابية بتعرضها لصرح علمي وحرم آمن وزرع الرعب والخوف في قلوب الطلبة والاساتذة وهم يؤدون امتحاناتهم النهائية، داعياً الجيش العراقي الى التعامل مع الإرهابيين بحزم وبعمليات استباقية من خلال الضرب بيد من حديد على أوكارهم وكشف حواضنهم وإحالتهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

وتجدر الاشارة الى ان عناصر مسلحة من تنظيم “داعش” الارهابي اقتحموا صباح اليوم السبت مبنى جامعة الانبار واحتجزوا عدداً من الطلبة الذين كانوا متواجدين في الاقسام الداخلية للجامعة، والذين نجحت القوات الامنية في وقت لاحق بتحريرهم.

تأتي هذه العملية بعد أقل من ثمان وأربعين ساعة على اعتداءات ارهابية مسلحة استهدفت مدينة سامراء رافقتها محاولة لاقتحام مرقد الامامين العسكريين عليهما السلام، وقد نجحت القوات الامنية بعد عدة ساعات باستعادة الاحياء التي سيطرت عليها المجموعات الارهابية وبسط السيطرة الكاملة على المدينة.

سكاى نيوز

أونا