أخبار عاجلة

فتح السكة الحديد بدمنهور بعد فض اعتصام أمناء الشرطة

فتح السكة الحديد بدمنهور بعد فض اعتصام أمناء الشرطة فتح السكة الحديد بدمنهور بعد فض اعتصام أمناء الشرطة

تم فتح شريط السكة الحديد بمحطة دمنهور بعد ساعات من إغلاقه، وعادت الحركة لطبيعتها. كانت اشتباكات عنيفة قد وقعت، منذ قليل، بين بعض أفراد وأمناء الشرطة وعدد من المواطنين المستقلين للقطارات بمحطة دمنهور للسكك الحديدية، بعد قيام أفراد الشرطة بقطع طريق القاهرة الإسكندرية احتجاجاً على صدور حكم قضائى على أحد زملائهم بالسجن سنتين لاتهامه بقتل أحد المواطنين فى مطاردة أمنية.

لجأ أفراد وأمناء الشرطة إلى إطلاق النيران فى الهواء لتفريق ركاب القطارات الذين حمّلوهم مسئولية قطع الطريق، وما يترتب عليه من تعطيل مصالحهم.

وكان العشرات من أمناء الشرطة بالبحيرة قد قطعوا شريط السكة الحديد بمحطة دمنهور احتجاجا على صدور حكم قضائى بمعاقبة زميل لهم بالحبس عامين على خلفية اتهامه بقتل أحد المتهمين أثناء إنقاذه لفتاة حاول المتهمون اغتصابها.

تعود أحداث القضية إلى يونيو عام 2011 عندما نجح أمين الشرطة عماد عبد العزيز حرفوش، بكوم حمادة فى إنقاذ فتاة فى العقد الثانى من العمر، حاول اثنان من البلطجية اختطافها بأن أطلق النيران على أحدهما فأرداه قتيلا. وعقب علم أهله بمصرعه على يد أمين الشرطة، قاموا بمحاصرة مركز الشرطة وقذفوه بالحجارة، ثم توجهوا إلى محطة السكة الحديد حيث أضرموا النيران فيها.

وفى جلسة اليوم الخميس قضت محكمة دمنهور، برئاسة المستشار سعيد شوقى الصالحى، بمعاقبة أمين الشرطة بالسجن عامين، ومعاقبة 14 متهما آخر بالسجن لمدد تتراوح بين عامين و15 عاما.

وعقب علم أمناء الشرطة بالحكم، قاموا بالتجمع والوقوف على شريط السكة الحديد، مما أوقف حركة القطارات بين القاهرة والإسكندرية، احتجاجا على الحكم، خاصة أنه سبق وأن قامت وزارة الداخلية بتكريم أمين الشرطة لإنقاذه الفتاة ومنحه رحلة عمرة.

متعلقة
>أمناء الشرطة المحتجين بمحطة دمنهور يطلقون النيران لتفريق الركاب
>أمناء شرطة يقطعون شريط السكة الحديد بالبحيرة بعد الحكم بحبس زميلهم

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365