أخبار عاجلة

"المسيرية": زيارة تحالف المعارضة لجوبا بهدف إشعال التوتر بآبيي

"المسيرية": زيارة تحالف المعارضة لجوبا بهدف إشعال التوتر بآبيي "المسيرية": زيارة تحالف المعارضة لجوبا بهدف إشعال التوتر بآبيي

كتب : أ ش أ منذ 50 دقيقة

شن اتحاد عام قبيلة "المسيرية" في آبيي هجوما لاذعًا على قيادات تحالف المعارضة السودانية التي زارت جوبا عاصمة جنوب السودان مؤخرا والتقت هناك بقيادات نافذة بقبيلة "دينكا انقوك"، بجانب التصريحات السلبية عقب الزيارة.

وأكد الاتحاد شروعه في رفع قضية ضد كمال عمر القيادي بحزب "المؤتمر الشعبي" المعارض حول اتهامه للمسيرية بارتكابهم جريمة اغتيال كوال دينق ناظر عموم قبيلة "الدينكا" مؤخرا في منطقة آبيي، ووصف الاتحاد الزيارة بأنها تحريض للدينكا ضد المسيرية وإشعال لفتيل التوتر بين القبيلتين.

وقال رئيس اتحاد عام المسيرية محمد خاطر جمعة في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية الليلة الماضية إن قبيلة المسيرية تطالب وبشكل عاجل منتسبي حزب المؤتمر الشعبي من المسيرية بالانسحاب من الحزب لأنه حسب تعبيره (أكبر عدو) للقبيلة ومكتسباتهم الوطنية، مضيفًا أن الاتحاد سوف يشرع في رفع قضية ضد كمال عمر لإثبات ارتكاب المسيرية لجريمة اغتيال كوال دينق.

وأوضح جمعة أن لجنة التحقيق حول مقتل كوال لم تبدأ أعمالها حتى الآن، وأن كمال عمر "شيوعي" ويعمل على الفتنة بين القبائل من أجل تحقيق مكاسب سياسية.

من جانبه، قال ناظر عموم المسيرية مختار بابو نمر - في تصريح مماثل - إن تحالف المعارضة يريد تصعيد الأوضاع بين قبيلتي المسيرية ودينكا انقوك، داعيا الدينكا إلى التهدئة والعمل على تخطي المرحلة وفقا للأعراف المعمول بها بين القبيلتين.

وطالب ناظر المسيرية تحالف المعارضة بالحياد في القضايا الوطنية والمصيرية، موضحا أن قضية أبيي أصبحت قضية وطن وسيادة لا تتحمل التجاذبات السياسية.

وقال بابو نمر إن المعارضة ظلت تعمل من أجل تمرير أجندتها السياسية على حساب القبيلتين، مطالبا بالتحقيق في الأحداث التي شهدتها منطقة آبيي وأدت إلى مقتل كوال دينق و16 من أبناء المسيرية، مشيرًا إلى أن القضية أصبحت في يد لجنة التحقيق ولا نسمح بالتلاعب بها سياسيا.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC