أخبار عاجلة

الآثار: مصر تسترد من ألمانيا قطعة أثرية مهربة من الأقصر منذ القرن الماضي

الآثار: مصر تسترد من ألمانيا قطعة أثرية مهربة من الأقصر منذ القرن الماضي الآثار: مصر تسترد من ألمانيا قطعة أثرية مهربة من الأقصر منذ القرن الماضي

نجحت وزارة الآثار في رصد قطعة أثرية بألمانيا كانت قد فقدت من مقبرة “سبك حتب” بمحافظة الأقصر منذ القرن الماضي وهربت إلى خارج البلاد.

صرح بذلك الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار، مشيرا إلى أن ذلك جاء من خلال ما تقوم به الوزارة من إتصال دائم مع المتاحف الأثرية العالمية والمعاهد المعنية والتنسيق معها لرصد أية قطعة أثرية مصرية يشك في عدم قانونيتها.

وأضاف أن القطعة الأثرية تم رصدها أثناء إعداد إحدى المعارض التراثية المؤقتة والمقرر إقامته بمتحف جامعة بون بألمانيا لتعرض ضمن مجموعة من الآثار والتحف المملوكة لزوجين من محبي جمع المقتنيات الناردة، مشيرا إلى أنها تمثل رسم جداري يعود إلى عصر الملك تحتمس الرابع من الأسرة الثامنة عشر ويبلغ أبعادها (40x 30 سم)، وتجسد مجموعة من حاملي القرابين في ثلاثة صفوف.

وأشاد وزير الآثار برغبة حائزي القطعة المفقودة واللذان أعلنا رغبتهما إعادته القطعة إلى الأراضي المصرية، لافتا إلى أن هذه القطعة سوف يتم عرضها لمدة ثلاثة أسابيع ضمن سيناريو العرض المتحفي للمعرض المؤقت بألمانيا بهدف لفت أنظار الحضور إلى جريمة سرقة الآثار والطبيعة الآخلاقية لمحبي جمع التحف والمقتنيات النادرة الأمر الذي يؤكد على فعالية الآليات الدبلوماسية المصرية المبذولة من أجل حماية التراث المصري الثقافي والحضاري.

من جانبه، قال الدكتور ممدوح الدماطي المستشار الثقافي للسفارة المصرية ومدير البعثة التعليمية في برلين إن القطعة سوف يتم تسليمها إلى السفارة المصرية فور إنتهاء مدة عرضها بالمعرض المؤقت، وذلك في احتفالية كبرى يكرم خلالها حائزا القطعة باعتبارهما مثالا يحتذي به لأي شخص يحتفظ بقطعة أثرية، مما يشجع حائزي القطع التراثية النادرة على إعادتها إلى مواطنها الأصلية بما يكفل حق المعرفة للعالم أجمع باعتبارها مقتنيات تجسد جزء من التراث الإنساني بشكل عام.

أ ش أ

أونا