أخبار عاجلة

كيف تعاطت الصحافة مع خبر خيانة تيم حسن لديما بياعة مع نسرين طافش

كيف تعاطت الصحافة مع خبر خيانة تيم حسن لديما بياعة مع نسرين طافش كيف تعاطت الصحافة مع خبر خيانة تيم حسن لديما بياعة مع نسرين طافش

الأربعاء 04-06-2014 14:27

حاولت بعض المواقع الإلكترونية أن تفبرك سبقاً صحافيّاً، على حساب مجلة "سيدتي" وموقعها، عندما نسبت إلى نفسها أنها تقف وراء "السكوب" الذي فجّرته النجمة السورية ديما بياعة التي كشفت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أسرة مسلسل "لو" أنّ الخيانة وليس الغيرة هي التي تقف وراء طلاقها من زوجها السابق النجم تيم حسن، حيث ذكرت أنّه خانها مع ثلاث نساء، وأعلنت عن اسم نسرين طافش بالفم الملآن، فيما رفضت أن تُعلن اسمَي المرأتين الأخريين، لأنها ببساطة لا تريد ذلك، بل كان يهمّها اسم نسرين طافش تحديداً. وعندما عمد موقع "سيدتي" إلى نشر التسجيل الصوتي، فلأنه يعرف أنّ الموضوع حسّاس جداً ويطال أسماء فنانين معروفين على الساحة الفنية في الوطن العربي، وليس بهدف القيام بسكوب على "ظهور" الآخرين. أمّا بالنسبة إلى اكتفاء موقع "سيدتي" بنشر مقطع صوتي صغير من مقابلة ديما خلال المؤتمر، والتي نشرت كاملة في المجلة، فهو تأكيد لخطورة السر الذي كشفته نسرين وبكامل إرادتها وقواها العقليّة، لأنّه موضوع حسّاس جداً، ولا يُمكن المزاح فيه.

في كلّ الأحوال، تناقلت معظم المواقع الإلكترونية في الوطن العربي، المعروفة وغير المعروفة، الخبر كما التسجيل الصوتيّ. ولكنّ بعضها كان حرفيّاً في تعامله مع نشر الخبر، عندما أعطى مجلة "سيدتي" وموقعها حقهما، إذ أكّد في مضمون الخبر أنّ تصريحات ديما بياعة كانت لصالح "سيدتي"، فيما أحبّ البعض الآخر أن يسرق تعب الآخرين وجهودهم عندما نسب الخبر إليه، ونشر تحت عنوان "خاصّ" أنّه هو من كشف سرّ طلاق تيم حسن من ديما بياعة، وأنّ خيانته لها مع نسرين طافش هي السبب، ثمّ عمد إلى نشر الخبر "مستنسخاً" في مضمونه عن "سيدتي"، مع إضافة بعض الموالح والبهارات عليه، وهو يعتبر تصرّفاً غير لائق ويندرج في إطار التعامل غير المهني، وفي سياق من عدم المصداقية والفبركة الإعلامية.

مثلاً، موقع "لها" نشر الآتي: "فضحت الممثلة السورية ديما بياعة السبب الحقيقي وراء انفصالها عن زوجها السابق الممثل تيم حسن منذ أربع سنوات. وصرّحت بيّاعة في حديث صحافي بأنّ نسرين طافش "كانت السبب المباشر في انفصالها عن تيم بعد اقتحام حياتهما الخاصّة ومحاولة التقرّب من زوجها بهدف إقامة علاقة معه".

بينما نشر موقع "أنا زهرة": "أكدت ديما من جديد ما اعترفت به في لقائها مع "سيدتي"، ووصفت نسرين طافش بخرّابة البيوت......".

أما موقع الإمارات فأقرّ بأنّ الخبر مأخوذ من "سيدتي"، عندما نشر أنّ مصدر الخبر ـ بيروت ـ نقلاً عن مجلة "سيدتي"، حيث نشرت: "اتهمت الممثلة السورية ديما بياعة زوجها السابق الفنان تيم حسن بخيانتها مع الفنانة نسرين طافش، وأيضاً مع فنّانتين لم تذكر اسميهما، موضحة أنّ الخيانة كانت سبب طلاقها".

بينما نشر موقع "إرم" الخبر موقّعاً بعبارة "خاص"، من تانيا منيف، وكتب: "اتهمت الممثلة السورية ديما بياعة زوجها السابق الفنان تيم حسن بخيانتها مع الفنانة نسرين طافش، وأيضاً مع فنانتين لم تذكر اسميهما، موضحة أن الخيانة كانت سبب طلاقها...".

ولكن موقع "روتانا" كان الأكثر "فظاظة" في تعامله مع الخبر، إذ ينطبق عليه المثل اللبناني الذي يقول: "كذّب الكذبة وصدّقها"،
عندما نشر "بوادر انفجار كبير تلوح في الأفق القريب بين النجمتين السوريتين ديما بياعة ونسرين طافش، بدأت تتشكل إثر تجديد الأولى اتهامات قالتها للأخيرة عن قيامها قبل سنتين بمحاولة سرقة زوجها وإقامة علاقة غير شرعية معه، والتي أدّت إلى طلاقها من تيم حسن في تلك الفترة".

وفي التفاصيل أنه بعد نشر روتانا تصريحات لديما بيّاعة عن قيام نسرين بإقامة علاقة مع تيم حسن، أيام كانت ديما زوجة له، توقع الوسط المتابع أن يكون ردّ نسرين عنيفاً وسريعاً،.....".

وختم الموقع بالقول: "ونشير في روتانا إلى أنّ من حقّ نسرين أن تردّ عبر صفحاتنا، طالما أن ديمة بدأت المواجهة عبر روتانا نفسها، ونؤكّد على أحقيّة كلّ شخص في إبداء رأيه، كي لا نوصف بأننا نقف في صف معيّن، فوسيلتنا مع الحياد في نقل كافة الصور".

يُذكر أنّه بعد أن نشرت "سيدتي" خبر خيانة تيم حسن زوجته ديما مع نسرين طافش، كان هناك ردّ من كليهما حوله، حيث وصفت ديما في تصريحات لموقع "أنا زهرة" نسرين بـ"خرّابة البيوت"، وبأنّها كانت من أعزّ صديقاتها، إلا أنّها غدرت بها، ووجّهت سيف الخيانة إلى ظهرها وحاولت سرقة زوجها، مشيرة إلى أنّها السبب الذي جعلها تبوح بهذا السرّ اليوم، بالإضافة إلى نشر سلسلة تعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
نسرين ردّت على خبر الخيانة عبر "سيدتي نت"، بالقول: "أترفّع عن الرّد على مثل هذا المستوى من الحديث. فإذا كانت الزميلة ديمة قبلت أنّ تسيء إلى نفسها بهكذا شائعة، فأنا لا أرضى أنّ أسيء لها"، بينما وصفت ديما بياعة في تصريح لموقع "أنا زهرة" نسرين طافش بـ"خرّابة البيوت"، ولفتت إلى أنها كانت السبب المباشر في طلاقها من والد طفليها، وقالت: «رغم أن نسرين كانت من أعز صديقاتي، إلا أنها غدرت بي، ووجهت سيف الخيانة إلى ظهري وحاولت سرقة زوجي».
إلى ذلك، كشفت ديما عن السبب الذي دفعها إلى إعلان سبب طلاقها من تيم حسن، على الرّغم من مرور عدّة سنوات على انفصالهما، في تعليق عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك"، حيث كتبت فيه: «لكلّ يلي عم يسأل ليش هلق، لان صار الوقت انو تنكشف على حقيقتها، القصة لا غيرة ولا هالحكي الفاضي، بس لان طفح الكيل وحاجة بقا، حاولت استر عليها بس هي ما حبت تستر على حالها".
وتابعت: "تشهير وكلام عيب ينقال بحقي وبحق عائلتي، غير كتيييييير قصص تانية علعموم ردها بانها تترفع عن الرد هو كافي لي وبشكركن من كل قلبي وبحبكون كتييييير واه مشان الادلة هي بتعرف منيح شو عندي بس مو من مصلحتها انها تفتح عليها هالباب، وكل شي بوقتو حلو ومو انا يلي بنشرا بمصاري يا زميلة مشان اسكت".
بينما ارتأت نسرين بالرد على اتهامات بياعة بنشر صورة لحديث نبوي ، وهو "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «مَرَرْتُ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي عَلَى قَوْمٍ يَخْمُشُونَ وُجُوهَهُمْ بِأَظَافِيرِهِمْ ، فَقُلْتُ: يَا جِبْرِيلُ مَنْ هَؤُلاءِ؟ قَالَ: هَؤُلاءِ الَّذِينَ يَغْتَابُونَ النَّاسَ وَيَقَعُونَ فِي أَعْرَاضِهِمْ»، وكتبت معلقة عليها: «صباح الثقة بالله حسبي الله ونعم الوكيل. حديث شريف".
فانز نسرين أيضاً دخلوا على خط المعركة بإطلاق هاشتاغ بعنوان#كلنا_نسرين_طافش للدفاع عن الفنانة السورية، والهجوم على ديما بياعة، الأمر الذي أسعد طافش كثيراً، كما أنها حرصت على شكر محبّيها على موقفهم، وكتبت: «غمرتوني بمحبتكون ودعمكون كلكون شو بدي أكبر وأثمن من هيك نعمة.. الحمدلله شكراً عالهاشتاق #كلنا_نسرين_طافش ومني لإلكون هاشتاغ #فانزي_جيش_محبة.. الله يسعدكون جميعاً وتصبحو على رحمة مودة و رحمة و فرحة قلب".

سيدتي