باريس ولندن تريدان إقناع الأوروبيين برفع الحظر على الأسلحة إلى المعارضة السورية

باريس ولندن تريدان إقناع الأوروبيين برفع الحظر على الأسلحة إلى المعارضة السورية باريس ولندن تريدان إقناع الأوروبيين برفع الحظر على الأسلحة إلى المعارضة السورية

كتب : أ ف ب الخميس 23-05-2013 00:08

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم أن باريس ولندن ستحاولان إقناع الأوروبيين برفع الحظر على الأسلحة إلى المعارضة السورية.

وقال فرنسوا هولاند في تصريح في الإليزيه "منذ أسابيع عدة، تطرقنا، ديفيد كاميرون وأنا، إلى رفع الحظر مع شروط محددة جدا تقضي بتزويد أسلحة في حال عرفنا وجهتها واستخدامها فقط".

وأشار الرئيس الفرنسي وإلى جانبه كاميرون، إلى إرادة الرجلين المشتركة "لحمل الأوروبيين على السير في هذا الخط" الذي "ستتم مناقشته الاثنين" أثناء انعقاد مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وقال هولاند "نريد العمل كأوروبيين ومع كل الأوروبيين ولهذا السبب نعمل بما يؤدي إلى إقناعهم مع ضمانات يتعين علينا تقديمها".

ورأى أن "هذا الضغط العسكري هو الذي سيدفع إلى أن يكون هناك حل سياسي" في سوريا.

ولاحظ الرئيس الفرنسي أيضا أن "الوضع الميداني يتطور في الوقت الراهن لصالح النظام في عدد من الأماكن منذ ن توافرت له اسلحة لا يملكها المعارضون وهو ما يشكل بالفعل عدم توازن".

وقال أيضا إن "مؤتمر جنيف "المتوقع في يونيو" يمكن أن يكون إطارا يؤدي الى هذا المخرج لكن من أجل التوصل إلى هذه النتيجة يجب تكثيف الضغط".

من جهته، أعلن ديفيد كاميرون "نحن على استعداد لرفع المزيد من الحظر على الأسلحة بما يؤدي إلى تمكين المعارضة من تقديم نفسها على أنها الصوت الشرعي للشعب السوري".

وأضاف أن "ما نحن بحاجة إليه هو حل سياسي" للنزاع، معتبرًا أن "الاقتراح الروسي والأمريكي لصالح السلام هو المقاربة الصائبة".

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC