الجيش العراقي يعلن تطهير مناطق بالفلوجة من «داعش»

أعلن مصدر في قيادة عمليات الأنبار غربي العراق، التابعة للجيش العراقي، السبت، تطهير منطقتي الفلاحات والصبيحات غربي مدينة «الفلوجة» بالمحافظة من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الشهير بـ«داعش» والمرتبط بتنظيم «القاعدة» بعد حملة عسكرية نوعية مدعومة بطائرات ومدفعية الجيش.

وقال المصدر، إن «قوات من الجيش العراقي بدأت الجمعة في تنفيذ عملية عسكرية واسعة في الفلاحات والصبيحات غربي الفلوجة، وحررتها من عناصر تنظيم داعش بعد أن سيطروا عليها».

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن «الفرقة الثامنة وبمساندة لواء المدرعات شاركت في تنفيذ العملية العسكرية وسيطرت على هذه المناطق، وقامت بنشر عناصرها فيها»، دون ذكر حجم الخسائر البشرية والمادية في تلك الحملة.

كانت وزارة الدفاع أعلنت، الجمعة، عن «بدء عملية عسكرية واسعة ومباغتة» على أوكار تنظيمات «داعش» و«القاعدة» في «الفلوجة»، مشيرة إلى أنها تمكنت من «قتل الكثير من العناصر المسلحة والاستيلاء على أسلحتهم وتدمير أوكارهم».

ويسيطر تنظيم «داعش» (الدولة الإسلامية في العراق والشام)، المحسوب على تنظيم القاعدة، ومسلحون من العشائر الرافضة لسياسة رئيس العراقية، نوري المالكي، على مدينة «الفلوجة»، منذ نحو 4 أشهر.

وتحاصر قوات من الجيش العراقي مدعومة بدبابات ومدرعات عسكرية «الفلوجة» منذ أكثر من 4 أشهر بعد أن أحكم عناصر «داعش» سيطرتهم على أحياء المدينة وطردوا عناصر الشرطة المحلية واستولوا على العجلات والأسلحة والذخيرة.