أخبار عاجلة

كهرباء دبي ترسي الأعمال الاستشارية لمركز البحوث

كهرباء دبي ترسي الأعمال الاستشارية لمركز البحوث كهرباء دبي ترسي الأعمال الاستشارية لمركز البحوث

أرست هيئة كهرباء ومياه دبي عقد الأعمال الاستشارية الخاص بإنشاء مركز للبحوث والتطوير في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية على شركة «نافيجانت» الأميركية، ويشكل مركز البحوث والتطوير رافداً قوياً لتحقيق رؤية الهيئة الرامية إلى تعزيز الاستدامة في إمدادات الطاقة، وتشجيع المبادرات المبتكرة والصديقة للبيئة.

وتتماشى هذه الخطوة أيضاً مع رؤية إمارة دبي الهادفة إلى تعزيز المعرفة، إذ يمثل المركز الجديد قيمة مضافة نحو الارتقاء بمستويات الكفاءة في مجالات الطاقة، ودعم مبادرات الطاقة المتجددة، وخاصةً الطاقة الشمسية.

وبهذه المناسبة قال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: « أن المركز سيعزز من مكانة دبي في مجال أبحاث الطاقة المتجددة انسجاماً مع رؤية قيادتنا الرشيدة الرامية إلى زيادة تنوع مصادرها من الطاقة والعمل على تنمية قدراتها في أسواق الطــاقة العالمية والارتقاء بدورها الريادي كمركز عالمي للبحث والتطوير في مجال الطاقة المتجددة، وتلتزم الهيئة كمؤسسة وطنية بتعزيز القدرات في مجال الطاقة المتجددة لمواكبة متطلبات التنمية المستدامة في الإمارة من خلال شراكات تساهم في خلق منصة للإبداع والابتكار في قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة، كما ستساهم في تدريب وتأهيل الكوادر المواطنة».

واختتم بالقول: «يتجسد الهدف الرئيسي من إنشاء مركز البحوث والتطوير في تشجيع المشاريع المبتكرة وتزويد الباحثين بكافة الموارد اللازمة لإجراء الدراسات والبحوث، بالإضافة إلى بناء شراكات فعّالة مع وحدات البحوث المحلية والدولية، وتعزيز التعاون بين الباحثين في الهيئة ونظرائهم في المؤسسات الوطنية والعالمية بهدف تمكينهم من تقديم اقتراحات وأفكار واعدة ومبتكرة تسهم في تعزيز الكفاءة التشغيلية وتحقيق الأهداف المؤسسية الاستراتيجية».

خطة عمل

ويشمل نطاق الخدمات الاستشارية لشركة «نافيجانت» تحديد الاستراتيجية المؤسسية للمركز من خلال اقتراح أهداف استراتيجية كفء ومستدامة وتصميم خطة عمل دقيقة وقابلة للتطبيق للهيكل التنظيمي والعمليات الخارجية.

كما تتضمن الخدمات دراسة الشراكات المحتملة بين القطاعين العام والخاص وتحديد الاحتياجات المجتمعية والصناعية القائمة لأنشطة البحث والتطوير في المنطقة، ومجالات التحسين في الأنشطة الأساسية لهيئة كهرباء ومياه دبي والمساهمة في الأبحاث والتطوير وفق استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، إضافة إلى تقييم القدرات الفكرية المحلية، وكذلك فرص تعزيز الشراكات الدولية في الأبحاث والصناعات المرتبطة مع تقييم الاستدامة والربحية والتنمية الطويلة الأجل للمركز، وتقييم المخاطر المتضمنة وإجراء تحليل مفصل للتكاليف والفوائد لبدء عمليات مركز الأبحاث والتطوير وتنفيذ خارطة الطريق المقترحة.

 

دور كبير

 

قال يان برنس، المدير الإداري ورئيس الطاقة العالمية في نافيجانت: «إننا سعداء للغاية بالعمل على هذا المشروع الهام، حيث تتميز إمارة دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي بدورها المركزي في شبكتنا من المؤسسات العالمية في قطاع الطاقة والمياه ومراكز البحوث والتطوير.

ونتطلع إلى إقامة شراكة فعالة على المدى الطويل». ومن جانبه قال إيان سميث العضو المنتدب ومدير قطاع الطاقة في نافيجانت المملكة المتحدة والشرق الأوسط: «تؤكد نافيجانت التزامها الكامل بنجاح هذا المشروع.

وسيوفر مركز البحوث والتطوير في هيئة كهرباء ومياه دبي مساهمة كبيرة في تعزيز مسيرة التنمية وانتشار التقنيات الجديدة. ويساهم عملنا وتعاوننا مع الهيئة في تعزيز التوطين وتطوير قدرات الجيل الإماراتي الواعد».