أخبار عاجلة

“الزراعة” تتابع مدى تأثر زراعات المحاصيل في المحافظات التى تعرضت للسيول والأمطار

“الزراعة” تتابع مدى تأثر زراعات المحاصيل في المحافظات التى تعرضت للسيول والأمطار “الزراعة” تتابع مدى تأثر زراعات المحاصيل في المحافظات التى تعرضت للسيول والأمطار

 

تابعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، باهتمام بالغ آثار السيول الكثيفة والتى تعرضت لها عدد من المحافظات المختلفة بمصر، للوقوف على مدى تأثر الزراعات والمحاصيل الزراعية المختلفة بتلك المحافظات .

وأعلنت الوزارة فى بيان لها أن محافظة شمال سيناء كانت قد تأثرات بها زراعات الخضر بسبب الثلوج والامطار الكثيفة، خاصة زراعات الطماطم والخيار والكنتلوب والبطيخ المنزرعة على مساحة 100 فدان، مشيرة الى انه جارى الحصر النهائى للمساحات المتأثرة.

وأضافت الوزارة انه تم تكليف جهاز تحسين الاراضى، بسرعة مد مديرية الزراعة بشمال سيناء بالجرارات اللازمة لنقل المياه المتجمعة من الوديان الى خزانات، لاستخدامها فى الزراعات البعلية من البطيخ على مساحة ثلاثة أفدنة بمطنقة الحسنة ونخل.

وقال بيان الوزارة ان السيول والامطار الكثيفة تسببت فى تكسير أشجار مانجو صغيرة السن بسبب الرياح الشديدة، وهو الامر الذى أوضحه بلاغين من كوم امبو منطفة فارس ومنطقتى ام حامض فى زراو، وجارى التحقيق فيهما .

وأوضحت أن الزراعات بمحافظة جنوب سيناء، لم تتأثر او يصيبها أية أضرار تذكر، وأن السيل قد اتى بها من وادى الباغة والهيطة واتجه الى وادى سدر فى قرية راس مسلة، وتم قطع طريق نويبع، وأن السيول اثرت ايضاً على منطقة طابا فى المدينة ، حيث تحركت الات المحافظة لاصلاح ما اتلفه السيول من طرق.

كما لم تتأثر الزراعات بمحافظة مطروح أو منطقة سيوة ولاتوجد اية خسائر فيهما ، فضلاً عن تاثر الطرق بمحافظة البحر الاحمر وتم قطعها لغزارة السيول فى طريق الزعفرانة – غارب ، طريق الجونة – البحر الاحمر، طريق سفاجا – قنا ، طريق القصير – قفط.

وعن محافظات الصعيد أفاد بيان الوزارة انه لا توجد اية آثار للسيول فى محافظات اسيوط ، وقنا وسوهاج ، والمنيا، والوادى الجديد.

وأضاف بيان الوزارة ان جميع شون القمح المفتوحة تم تغطيتها بمساحات كبيرة من المشمعات منعاً لتأثرها بالأمطار، وأن الشون لم تتأثر الشون بعملية الأمطار نهائياً.

فى الوقت نفسه كانت وزارة الزراعة قد تقدمت بمشروع لانشاء صندوق لدرء المخاطر والتأمينات الزراعية تمهيدا لعرضه على رئيس الوزراء منذ قرابة الشهر وتم احالته للجنة التشريع بوزارة العدل لعرضه على رئيس الجمهورية للتصديق عليه.

بحيث يتخصص الصندوق بالتعويضات عن الكوارث الطبيعية والتأمينات الزراعية بكافة أشكالها، لتعويض المزارعين عن الكوارث الطبيعية وتحديد حجمها، بما يضمن تعزيز الأمن الغذائى من المحاصيل الزراعية ، والعمل على تحقيق الإكتفاء الذاتى، بما يضمن تقليل حجم الخسائر التى يتعرض لها المزارعون والمؤمن لهم، والمساهمة فى تطوير البنى التحتية الزراعية التى من شأنها أن تقلل من مخاطر الكوارث الطبيعية والتى يمكن أن تهدد الوضع الزراعى.

 

أونا