أخبار عاجلة

الشورى يطالب بخطة لتوطين وظائف الطيارين والتخلص من الطائرات المستأجرة

الشورى يطالب بخطة لتوطين وظائف الطيارين والتخلص من الطائرات المستأجرة الشورى يطالب بخطة لتوطين وظائف الطيارين والتخلص من الطائرات المستأجرة

    اقتنعت لجنة النقل بمجلس الشورى بأهمية توطين وظائف الطيارين وتحسين أوضاعهم الوظيفية، وأخذت بمضمون توصية قدمها عضو اللجنة التعليمية الدكتور عبدالله حمود الحربي، لكنها أجرت عليه تعديلاً صياغياً فنصت على تقديم المؤسسة "" خطة زمنية لتوطين وظائف الطيارين والعمل على تحسين الأوضاع الوظيفية لهم ولمساعدي قائدي الطائرات والملاحين من ترقيات وامتيازات مشجعة.

خفض تدريجي للدعم الحكومي لوقود طائرات «السعودية» وإيقافه بعد ثلاث سنوات

العضو الحربي كان قد أثار في مداخلة على تقرير"الخطوط" السنوي الأخير قضية الحرمان من الترقية للطيارين السعوديين الذين أكملوا متطلباتها وإعطاء الفرصة للطيارين الأجانب، وحرمانهم من الترقية إلى طائرات أكبر وإشغال الوظائف التي كان من الممكن توظيف طيارين مبتدئين عليها.

وأشار الحربي إلى صرف مبالغ طائلة وجهد ووقت على تدريب طيارين أجانب قد تصل مدة تأهليهم للسنة فيكتسبون الخبرة والتأهيل بأموال الخطوط السعودية وبأيدي كوادرها ثم يغادروها إلى شركات أخرى دون أدنى اشتراطات.

وأكد الحربي انخفاض الروح المعنوية للطيارين السعوديين وإحساسهم بالظلم وإعطاء استحقاقهم من الترقيات والمميزات المالية والمعنوية لطيارين أجانب وقال، "الطيار السعودي يفوق الأجنبي معرفة ومهارة".

وتبنت لجنة النقل في توصياتها النهائية على تقرير "السعودية"، توصية جديدة لوضع خطة زمنية قصيرة المدى للتخلص من الطائرات المستأجرة، اقترحها العضو المهندس محمد حامد النقادي وأوضح في مسوغاته إساءة الطائرات المستأجرة إلى سمعة الخطوط السعودية ويمتد ذلك إلى الإساءة لاسم المملكة، كما رأى إمكانية بناء أسطول بطائرات جديدة بتكاليف الاستئجار على المدى القصير والمتوسط، إضافة إلى أن إيقاف استئجار الطائرات ينتج عنه إيجاد وظائف للسعوديين بدلاً من ملاحي طائرات الدول التي يتم الاستئجار منها.

ورفضت لجنة النقل توصيات لبعض الأعضاء على تقرير "الخطوط الجوية" من أبرزها المطالبة بإجراء خفض تدريجي للدعم الحكومي لوقود طائرات "السعودية" على أن يتوقف الدعم خلال مدة لا تزيد عن ثلاث سنوات، يتم بعدها تحرير التذاكر الداخلية وتسيير رحلات الخطوط بأسلوب تجاري.

وحسب تقرير اللجنة فصاحب التوصية المهندس محمد النقادي سيقدمها بعد الاستماع لوجهة نظر اللجنة على ملاحظات الأعضاء على التقرير السنوي للخطوط الجوية يوم الاثنين المقبل.

وكان المجلس قد ناقش تقرير لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن التقرير السنوي للخطوط السعودية للعام المالي 33-1434 وثلاث توصيات تحث المؤسسة على استطلاع الرأي عن طريق جهة وطنية متخصصة للاستفادة منها في رفع مستوى الخدمة ورضا المسافرين وتضمين التقارير معلومات مفصلة عن برنامج التخصيص تشمل البرنامج الزمني للانتهاء من تخصيص شركة النقل الجوي، والتعجيل في تخصيص حساب إلكتروني خاص لكل مستفيد في القطاعين الحكومي والخاص، يشمل رصيد التذاكر والرصيد المالي يمكن التحويل منه وإليه وبما يحقق تطوير وشمولية الخدمات الإلكترونية.