أخبار عاجلة

الجالية الفلسطينية بألمانيا: انقسام الفلسطينيين يفقد مصداقية قضيتهم أمام الغرب

الجالية الفلسطينية بألمانيا: انقسام الفلسطينيين يفقد مصداقية قضيتهم أمام الغرب الجالية الفلسطينية بألمانيا: انقسام الفلسطينيين يفقد مصداقية قضيتهم أمام الغرب

قال رئيس الجالية الفلسطينية بمدينة دورتموند بألمانيا، وبرلماني عربي في برلمان دولة ألمانيا، الدكتور هشام حماد، إن الانقسام الموجود في فلسطين، لم يعد له مبرراً، أمام العالم، مضيفاً أن هذا الانقسام يفقد مصداقيتهم أمام الغرب، فضلاً عن أن هذا يفقد الدفاع عن القضية الفلسطينية.

وأضاف حماد في حوار له ببرنامج “ضيف اليوم”، الذي يذاع على قناة “الغد العربي”، مساء اليوم، أنه يجب على الشعب الفلسطيني، أن يمارس العمل السياسي بشكل جيد، وأن يضغط على صانعي القرار، بشأن القضايا التي تهم الدولة، قائلاً: “يجب على الفلسطينيين أن يكونوا أكثر تماسكاً ووحدة، لأن الانقسام لا يخدم القضية الفلسطينية”.

وتابع حماد أن أعضاء الجالية الفلسطينية في ألمانيا، وتحديداً في مدينة دورتموند، اهتموا بممارسة العمل السياسي، وانخرطوا في الأحزاب السياسية الألمانية، قائلاً: “كل هذا يخدم القضية الفلسطينية”، موضحاً أن رئيس حزب الخضر الألماني، من أصل تركي، وتولى رئاسة هذا الحزب.

وأوضح حماد أن الجالية الفلسطينية في ألمانيا، بدأت حالياً في نقل تجربة ممارسة العمل السياسي، لكل المتواجدين في دول آوروبا من الفلسطينيين، وذلك من أجل أن يكون كل الفلسطينيين المتواجدين بكل دول العالم، أن يكونوا أكثر تنظيماً، وتماسكاً، لحل مشاكلهم، والعمل على خدمة القضية الفلسطينيية.

وأردف حماد: أنه “في خلال الثلاث سنوات الأخيرة، حدث تحسن في أداء دور السفارات الفلسطينية، وتحديداً في ألمانيا، من حيث التواصل مع أعضاء الجالية والمهاجرين الفلسطينيين”.

 

أونا