أخبار عاجلة

بالفيديو.. «أنصار بيت المقدس» تكشف أسباب استهدافها للجيش

قالت جماعة أنصار بيت المقدس، الخميس، إنها «تابعة لأهل السنة والجماعة إجمالاً وتفصيلاً، ومنها إفراد الله بالحكم والتشريع، والحلال ما أحله والحرام ما حرمه بكتابه وعلى سنه رسوله، وكل ما يخالف ذلك فقد جعل لله ندأ».

وأضافت في يتضمن كلمة صوتية لأحد أعضائها ويدعى «أبو أسامة المصري»،: «نرفض فتاوي التكفير إلا ببرهان كالشمس، ومن منهجنا في سبيل الدين توجه النصيحة الحسنة كى تعم المسلم والكافر والفاجر، وأن ندفع صولات الظالمين، والحرب الجارية حرب على الله، وكل ما نرجوه أن يستعملنا فى هذا الصراع لننال إحدى الحسينين، النصر و الشهادة، وعاهدنا الله على بذل دمائنا والنيل من الظالمين من اليهود ومن عاونهم من الجيوش العربية على قتل المسلمين رغم قلة عددنا وامكانياتنا».

وقال «أبو أسامة» رداً على من يدعى تبعية «أنصار بيت المقدس» لـ«اليهود والأمريكان»: «نحن أعضاء بيت المقدس نذرنا أنفسنا لتحرير المسجد الأقصي من اليهود فأخذت سيوفنا من رقابهم كثير لنشفي صدور قوم مسلمين، ولما كان شأن اليهود هو القتال فقد أقاموا بيننا وبينهم جداراً من المرتدين والمنافقين فى من الجيش المصري الذي يعتدى على دماء المسلمين، ما دفعنا لتوجيه ضربات تدفعهم عن الصول والاعتداء على دماء المسلمين في المساجد، لذلك فجهادنا هو للدفاع عن دماء المسلمين وتطبيق شرع الله فى أرضه».

وتابع: «قمنا بعمليات هدفنا بها دفع صولاتهم وكان لازما علينا نبين عقيدينا للمسلمين عامة وللمسلمين فى مصر خاصة، لنوضح به نيتنا ومنهجنا فى الجهاد، خاصة لأهل مصر».