أخبار عاجلة

هزاع يوجه بتطوير برامج الإسكان ومعايير الاستحقاق

هزاع يوجه بتطوير برامج الإسكان ومعايير الاستحقاق هزاع يوجه بتطوير برامج الإسكان ومعايير الاستحقاق

دعا سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان، إلى العمل على تحقيق رؤية القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين التي تسهم في رفع مستويات الترابط الأسري والاجتماعي.

وأكد سموه ضرورة التنسيق مع البلديات وتخطيط المدن لدراسة المشاريع القائمة والجديدة وتوافر المنافع المجتمعية التي تفي بمتطلبات الأسرة الإماراتية والعمل على تأسيس شراكات مع القطاع الخاص.

ووجه سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بمراعاة التعاون مع الجهات المختصة للعمل على تشجيع الاستقرار الأسري، وأخذ الحالات الاجتماعية بالاعتبار، وذلك في إطار عملية تطوير برامج الإسكان ومعايير الاستحقاق ومراجعة وتقييم دليل سياسات برامج الإسكان والتخصيص.

شراكات استراتيجية

جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان الثاني لعام 2014 والذي ناقش تطورات مراحل مشروع تأسيس الهيئة ومقترح الموازنة العامة للهيئة لعام 2015.

وحضر الاجتماع الذي عقد بمكتب سموه في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي أعضاء مجلس الإدارة كل من: جبر محمد غانم السويدي نائب رئيس مجلس الإدارة، وسعيد محمد سعيد المقبالي، وخليفة محمد حمد المزروعي، والدكتور مطر محمد سيف النعيمي، ومحمد حاجي عبدالله الخوري، وسلطان خلفان مطر الرميثي، وفلاح محمد الأحبابي، وسيف بدر القبيسي المدير العام بالإنابة لهيئة أبوظبي للإسكان.

واستهل الاجتماع بعرض تقديمي لمراحل تأسيس هيئة أبوظبي للإسكان، بالإضافة إلى تقدم سير العمل في المبادرات الحالية وبالأخص مشاريع التأسيس الداخلي.

وجاء مشروع الشراكات الاستراتيجية على قمة هذه المشاريع، حيث يجري العمل على إبرام مذكرات تفاهم مع عدة جهات تشمل مؤسسات اتحادية مثل وزارة المالية والبنك المركزي وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، وذلك بهدف تفعيل الربط الإلكتروني بين الجهات المعنية لتسهيل عملية الحصول على المعلومات اللازمة وتيسير عملية التقديم والحصول على خدمات الإسكان شاملة القروض أو المساكن.

بيانات مكانية

وتم استعراض التقدم في مشروع برنامج البيانات المكانية والذي أنجز فيه ما يقارب من 50 في المائة من نطاق الأعمال، بالإضافة إلى تحليل بيانات القروض والأراضي التي يجري العمل عليها بالتوازي مع عملية تأسيس البنية التحتية الإلكترونية اللازمة.. ومن المقرر الانتهاء من المشروع في شهر سبتمبر من العام الحالي.

وبحث الاجتماع نقل إدارة القروض السكنية الخاصة بمساكن المواطنين من دائرة المالية إلى هيئة أبوظبي للإسكان، بالإضافة إلى عرض مخصصات القروض المتضمنة في الموازنة المقترحة للهيئة لعام 2015 ومقارنتها مع عام