أخبار عاجلة

شراكة بين بنك الإسكندرية وبرنامج التغذية بالأمم المتحدة للقضاء علي الجوع

شراكة بين بنك الإسكندرية وبرنامج التغذية بالأمم المتحدة للقضاء علي الجوع شراكة بين بنك الإسكندرية وبرنامج التغذية بالأمم المتحدة للقضاء علي الجوع

 وقع بنك الإسكندرية اتفاقية شراكة مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، بهدف تشجيع الأطفال على الالتحاق بالمدارس من خلال دعم برامج التغذية المدرسية بجميع محافظات وخاصة فى المناطق النائية بمحافظات صعيد مصر.

يساهم بنك الإسكندرية من خلال هذه الاتفاقية بمليون جنيه، يستفيد منها نحو 7500 شخصًا بشكل مباشر، بينهم 1500 طفلًا في 53 مدرسة ابتدائية و6000 من أفراد أسرهم.

صرح روبرتو فرتشيلى – العضو المنتدب و رئيس العمليات و القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لبنك الإسكندرية انتيسا سان باولو “تأتي الاتفاقية انطلاقا من إيمان بنك الإسكندرية بأهمية التعليم في مواجهة التحديات التي تواجه البلاد، فالمشروع يدعم جهود لتحسين جودة التعليم، ويساعد على الحد من الجوع علي المدي القصير ويشجع الأطفال على الالتحاق بالمدارس العادية وخاصة بين الفتيات الذين يمثلون 85% من الأطفال، وسوف يوجه الدعم لأهالي الصعيد الأكثر احتياجًا للحد من ظاهرة عمالة الأطفال لتشجيع انضمام اولادهم في منظومة التعليم.”

وصرحت لبنى ألمان، الممثل والمدير القطري للبرنامج في مصر: “نحن سعداء جداً بالحصول على دعم القطاع الخاص في مصر لمشروعاتنا التي تستثمر في مستقبل مصر الذي يتمثل في جيل جديد من الأطفال ممن سيكون لهم مستقبل أكثر إشراقا بسبب التعليم والتغذية الجيدة” وأضافت: “نحن ممتنون لهذه المساهمة من بنك الإسكندرية حيث ستساعد المزيد من الأطفال على العودة إلى المدرسة وإعطاء عائلاتهم حافزاً قويا لإبقائهم هناك خلال الفترات الاقتصادية الصعبة.”

تعد اتفاقية الشراكة لبنك الإسكندرية هي الأولي بين البنك وبرنامج الأغذية العالمي لتنفيذ مشروع (الغذاء مقابل التعليم)، بهدف مكافحة الجوع وتشجيع الالتحاق بالمدارس، علي أن يتم توجيه دعم بنك الإسكندرية للأطفال الاكثر احتياجا بمحافظة بني سويف علي مدار عام كامل، بالإضافة إلي تعزيز معرفة المدرسين والأطفال بالرعاية الصحية الاساسية والتغذية والنظافة من خلال برامج توعية متميزة.

أونا