أخبار عاجلة

الأغنية المغربية تتوهج في موازين 2014

الأغنية المغربية تتوهج في موازين 2014 الأغنية المغربية تتوهج في موازين 2014

ينتظر الجّمهور المغربي والعربي بشغف الدورة "13" لمهرجان "موازين – إيقاعات العالم"، المقرّر تنظيمه في الفترة ما بين 30 أيار/مايو و7 حزيران/ يونيو، من أجل حضور حفلات كبار نجوم الأغنية في العالمين العربي والغربي الذين ستجمعهم ليالي السّهر على مدى تسعة أيام، تكون خلالها الأغنية المغربية حاضرة في أكثر من ثلاثين حفلاً فنياً، يحييها كبار المطربين المغاربة، بالإضافة إلى المواهب الشّابة التّي تشقّ طريقها بنجاح.

وتتميّز برمجة الحفلات الخاصّة بالأغنية المغربية بالتّنوع الموسيقي، حيث تجمع الحفلات بين ما هو غناء كلاسيكي وعصري وموسيقى معاصرة وحضرية، بمشاركة أشهر مجموعات الموسيقى، مثل كناوة، بالإضافة إلى مطربي الراي والأغنية الشّعبية والأمازيغية، حيث سيكون موعد عشّاق الأغنية المغربية مع حفل فنّي ساهر للفنّان سعيد موسكير، والفنّان طارق باطما، والرّاقصة المغربية سامية، والطويل المشّهور بموسيقى البوب والروك.

وتحيي الفنّانة كوثر نهاد المقيمة في الولايات المتّحدة الأمريكية سهرة خاصّة في اليوم الثاني من المهرجان، فيما يُشارك المطرب إبراهيم بركات الذي اشتهر بأدائه للأغاني الدّينية والعصرية ضمن فعاليات الدورة "13" من مهرجان "موازين".

إلى ذلك، انضم إلى المهرجان في هذا الصّيف التوأمان المشهوران في المغرب باسم "صفاء وهناء" اللتان ذاع صيتهما في المغرب والعالم العربي. كما تشهد أيّام "موازين" مشاركة المطربة إيمان قرقيبو التّي تعرّف إليها الجّمهور المغربي لأوّل مرّة عام 2007 في الدّورة الرابعة من برنامج "أستوديو دوزيم".

وتُعتبر مشاركة الفنّانة سلمى رشيد من المفاجآت التّي ستسرّ عشاقها الذين سيكونون على موعد معها في فضاءات منصّة النّهضة، التّي ستشهد حفلاً فنياً نسائيّاً بامتياز، إذ تُحيي الفنّانات: رشيد طلال، وسعيدة شرف، ولطيفة رأفت، بالتتابع حفلاً فنياً غنياً، يجمع بين روائع الأغنية المغربية العصرية والطربية والأغاني التراثية من جنوب المغرب، من خلال الفنّ الحسّاني.

كذلك، يًقدّم المهرجان حفلات لفرق غنائية وموسيقيّة كثيرة، نذكر منها: فرقة "لارصاد" المراكشية، و"بنات المشاهب"، و"بنات كناوة"، إلى جانب فرق موسيقية مغربيّة خاصّة بفن الراي. كما يحيي الفنّان محمد "با جذوب" بنفس المناسبة حفلات ساهرة من الموسيقى الأندلسية خلال اليوم الرابع من شهر حزيران/ يونيو المقبل.

وفي تعليقه على نصيب الأغنية المغربية من مهرجانات "موازين"، قال الملحن إبراهيم بركات: "إنّ الدورة 13 ستكون فرصة للفنان المغربي للتّواصل مع جمهوره، والتّفاعل معه. وقد كانت الأغنية المغربية دائماً في صلب اهتمام القيّمين على مهرجان موازين الذي يُحاول إعطاء فرصة المشاركة دورة بعد الأخرى لجميع الفنانين، وفق معايير خاصّة معتمدة لدى منظمي المهرجان. ويبدو أنّ الطبق الغنائي المغربي متنوّع ويضمّ جميع الألوان الغنائية التّي يسعى من خلالها المهرجان لإرضاء مختلف الأذواق".

واعتبر الفنّان سعيد موسكير من جهته أنّ الحفلات الفنّية المغربية تجمع بين مختلف ألوان الغناء والطرب والموسيقى، وهو التّنوع الذي يرى سعيد موسكير أنّه رهان قويّ من المنظمين على إرضاء ضيوف المهرجان وجمهوره، وبخاصّة المتعطش منه إلى الإيقاعات الموسيقية المتنوّعة وإلى ألوان الغناء المتنوّعة، كالراي والأمازيغيّة والموسيقى العصرية والتراثية. فالطّبق متنوّع ويستجيب لأذواق الجّمهور الذي سيكون سعيداً بحضور حفلات الفنانين المغاربة والتفاعل معهم..".

 

 

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي