أخبار عاجلة

نصائح لعناية الحامل بصحة الفم والأسنان

نصائح لعناية الحامل بصحة الفم والأسنان نصائح لعناية الحامل بصحة الفم والأسنان

تواجه المرأة الحامل وضعاً جديداً عليها من جميع النواحي؛ الصحية والنفسية والهرمونية، وحتى صحة الأسنان التي تتأثر بحالتها الجديدة. لمعرفة المزيد عن وضع أسنان الحامل أثناء هذه الفترة، توجهنا بتساؤلاتنا لطبيب الأسنان حيدر السعدي؛ لمساعدتنا على تقديم المزيد من الفائدة للأم الحامل.

يستهل الدكتور حيدر حديثه لـ«سيدتي نت» بالتذكير بأهمية العناية بصحة الفم قبل فترة الحمل، فيقول: «كلنا يدرك أن العناية بالأسنان والزيارة الدورية كل ستة أشهر أمر بالغ الأهمية في الحفاظ على صحة الفم. حيث يتوجب على المرأة التي تخطط للإنجاب زيارة طبيب الأسنان وعمل فحص شامل للفم، بما فيه الأسنان واللثة المحيطة بها ومعالجة حالات التسوس، إن وجدت، قبل وصولها إلى العصب، وكذلك معالجة أمراض اللثة وإزالة طبقة البلاك قبل حدوث الحمل.

إن المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بأمراض اللثة؛ نتيجة الهرمونات وحالات التسوس، وذلك نتيجة التغير في طبيعة اللعاب، إضافة للقيء الذي يرافق أعراض الحمل، حيث يحتوي على أحماض تتلف الطبقة الخارجية للأسنان، وكذلك الإهمال في العناية الفمويّة وسوء التغذية».

ويتابع الدكتور حيدر حديثه قائلاً: «نتيجة التغيرات الفسيولوجية في هرمون الحمل يزداد تدفق الدم في اللثة؛ لتصبح أكثر حساسية.. كما أن التغيرات في اللعاب تؤدي إلى زيادة الجراثيم الموجودة في الفم. أما في حالة وجود التهاب في اللثة قبل الحمل فإن ذلك يؤدي إلى سوء الوضع أثناء الحمل، مما يسبب تضخم اللثة؛ لتصبح حمراء اللون وتبدأ بالنزيف، وهو ما يعرف بالتهاب اللثة الحمليّ».

يجيب الدكتور حيدر، فيما يلي، عن مجموعة من الأسئلة الخاصة بصحة أسنان الأم الحامل وجنينها أيضاً.

* هل يتوجب على المرأة الحامل زيارة طبيب الأسنان؟
- يمكن للمرأة الحامل زيارة طبيب الأسنان؛ لإجراء العلاج اللازم وتقديم النصائح الضرورية لها؛ نتيجة التغيرات الهرمونية والجسدية والنفسية.

* ما هي الخطوات اللازمة للوقاية أثناء الحمل؟
- استخدام فرشاة الأسنان الناعمة مرتين يومياً لمدة 5 دقائق.
- التقليل من تناول السكريات، خاصة قبل النوم.
- محاولة التنفس من الأنف؛ لأن التنفس من الفم ينشط الجراثيم ويجفف الأسنان ويسبب تلفها.
- استخدام الخيط السني الرقيق المشمع بعد وجبة الطعام، ولا تخشي شيئاً عند نزول الدم، فهو غير مضر.

* ما هو الوقت المناسب لزيارة طبيب الأسنان؟
- في أي شهر من شهور الحمل، وأيضاً عند حدوث أعراض متكررة؛ كالآلام المستمرة، ونزف اللثة، والرائحة الكريهة، رغم العناية والتفريش، وكذلك عدم القدرة على الأكل وحدوث التقرحات في الفم. لكن يجب أخذ ورقة استشارة سلباً أو إيجاباً من الطبيب النسائي المسؤول عن متابعة الحمل قبل البدء في العلاج.

* ما هي أنسب فترة للعلاج؟
- الثلث الأوسط من الحمل.

* هل تسبب الأشعة ضرراً للجنين؟
- نعم الأشعة مضرة جداً، ويجب تأجيل علاج العصب بعد فترة الحمل، وأخذ الاحتياطات اللازمة في حال الاضطرار للعلاج.

* هل تؤثر المادة المخدرة (البنج) في المرأة الحامل؟
- نعم، ولذا تتوافر مواد مخدرة تعطى للمرأة الحامل، وفق بروتوكولات قررتها الجمعيات الطبية والهيئات العالمية الخاصة بطب الأسنان.

* ما هي الأدوية الآمنة التي تعطى للمرأة الحامل قبل ذهابها إلى طبيب الأسنان؟
- هناك بعض الأمراض التي تحتاج إلى استشارة الطبيب المختص بشكل كامل، سواء أكان طبيب النسائية أو طبيب الباطنية، قبل وصف أي علاج أو أخذ الدواء من قبل الحامل.
يمكن للمرأة أخذ مسكنات كالبنادول (Paracetamol Tab) المضادات الحيوية (مضادات amoxicillin تعتبر آمنة) كما يجب الابتعاد عن دواء كالتتراسايكلين، وتجنب تناول المياه التي تحتوي على نسبة عالية من الفلور.

* هل يؤثر الغذاء في أسنان الجنين؟
- نعم، وعلى المرأة الحامل العناية بغذائها، فالأسنان تبدأ بالتشكل في مرحلة مبكرة من الحياة الجنينية، ويبدأ التكلس في الشهر الرابع تقريباً. لذلك على المرأة الحامل العناية بغذائها الجيد الذي يحتوي على جميع المواد الضرورية للجنين؛ كالمعادن والفيتامينات والبروتينات المهمة جداً لأسنان الجنين ونموها.

* ما هي الأغذية المهمة للحامل؟
- اللحوم والبيض والحليب والسمك، حيث تحتوي على فيتامين A الذي يعتبر مهماً في بزوغ الأسنان.
- الخضراوات والحمضيات، حيث تحتوي على فيتامين C الذي يؤدي إلى الحفاظ على اللثة وعدم نزفها.
- الزيوت النباتية والسبانخ والملفوف، حيث تحتوي على فيتامين K الذي يبقي الغشاء المخاطي رطباً، ويمنعه من الجفاف الذي يؤثر في الأسنان.
- الحبوب والخضار والفواكه، حيث تحتوي قشورها على فيتامينات B-COMPLIX.
- الحليب والبيض والكبد، حيث تحتوي على حمض الفوليك الذي يحافظ على صحة الفم سليماً ويمنع فقر الدم.

وفي الختام، لا تخشي عزيزتي الحامل من زيارة عيادة الأسنان، بل قومي بها دورياً؛ لضمان صحة أفضل لأسنانك وأسنان طفلك القادم بإذن الله.

سيدتي