أخبار عاجلة

«فيس بوك وتويتر» عن الجزء الثاني لحوار السيسي: «هينجح.. وماعندوش برنامج»

تباينت ردود الفعل على شبكتي التواصل الاجتماعي «فيس بوك وتويتر»، تعليقًا على الجزء الثاني من أول حوار تليفزيوني للمرشح الرئاسي، عبدالفتاح ، الأربعاء، وتنوعت بين مرحبة لتصريحاته وأخرى رافضة وثالثة تتحدث عن أداء الإعلاميين إبراهيم عيسى ولميس الحديدي.

وأشادت صاحبة حساب «نور الدنيا» بالسيسي، قائلة: «أنت راجل في زمن أنصاف الرجال يدعون الوطنية»، بينما تهكمت «رابعة العدوية» على «فيس بوك» بقولها: «ابشروا يا مصريين.. السيسي جلكوا ومعاه الحل غيروا اللمبة وقطعوا الرغيف أربع تربع وهتبقى فله الشمعة منورة».

ساحة «تويتر» شهدت تعليقات متباينة، حيث رحبت «إيمو وهبة» بحديث السيسي عن عدم تواجد جماعة الإخوان المسلمين في عهده حال وصوله للمنصب، مضيفة: «ياريت كمان حزب النور يا ريس».

وعلق الكاتب الصحفي، محمد فتحي على أداء «عيسى ولميس، بقوله: «مستأنسين زيادة عن اللزوم.. مروضين على غير العادة.. السيسي يقود حوارهم ولا يقودوه»، حسب رأيه، بينما علق الإعلامي أحمد العسيلي: «أي كلام أقوله عن السيسي أو حمدين لحد الانتخابات ما هو إلا فضفضاتي الشخصية، موقفي بقى واضح، ولا بدعم ولا بهاجم أيّهما».

كلام السيسي عن نساء ، دفع عددًا من متابعات «تويتر» إلى توجيه الثناء لحديثه، واعتبرت«منى الفخراني» أن«كل فتاة مصرية اعتمدت على الله ورأت أن السيسي أب لكل فتيات مصر وقلن نعم للسيسي رئيسًا لمصر»، بينما رأى البعض الآخر إعادة نشر صورة «ست البنات»، التي تداولت بشكل ملحوظ إبان أحداث مجلس الوزراء في ميدان التحرير وقت تولي المجلس العسكري إدارة شؤون البلاد، عقب ثورة 25 يناير 2011.

وقال «فهد هيكل» إن السيسي «هينجح بإذن الله، ومصر كمان هتنجح هتقوم وتقود زي ما دائما بيحصل من فجر التاريخ إلى الآن.. إحنا شعب اتخلق ليظل»، بينما كتبت «داليا»، مقدمة البرامج على إذاعة «نجوم إف إم»: «العصر القادم عصرنا يا ستات مصر».

وعن ثناء السيسي على الرئيس المؤقت، عدلي منصور، نشر «حزلقوم» صورة لـ«منصور» وهو يجلس مبتسمًا، معتبرًا أن هذا رد فعله على تصريحات المشير، فيما رحب «قادر» على قول السيسي إنه لن يسمح بتواجد أي مكتب للإرشاد ليدير شؤون البلاد حال توليه الرئاسة، وعلق: «بطل بجد ومن حقك طبعًا إنك تمنع مؤسسة وثنيه بدعية زي دي».

نساء «تويتر» لم يتركن قول السيسي إن «المرأة دينامو الحياة وأحتاج لمساعدتها»، فكتبت «سارة فهمي»: «من العين دي قبل العين دي يا برنس»، فيما وصفت مقدمة نشرة الأخبار على قناة «العربية» ، سهير القيسي، المرشح الرئاسي بأنه «متحدث جيد وتواضعه سيضيف له كثيرًا»، بينما رأى «هشام منصور» أن «السيسي كان لازم يفضل وزير دفاع، وعمرو موسي كان لازم يبقي رئيس جمهورية، وحمدين كان لازم يلاقي شغل»، وكتب الناشط السياسي، علاء عبدالفتاح: «السيسي معندوش برنامج عشان اللي هينتخب السيسي أصلا عايز نهاية للسياسة والبرامج ووجع الدماغ ده كله، الحوار معهم عن غياب البرنامج عبث».