أخبار عاجلة

صباحي: «سنحافظ على العلاقات مع أمريكا.. وعصمتنا في يدنا»

قال المرشح الرئاسي، حمدين صباحي، إن « هي قلب الأمة العربية»، معلقًا على الموقف القطري من مستجدات المشهد الراهن في البلاد، بقوله: «قطر شقيقة في العروبة إذا عادت إلى الطريق الصحيح»، كما تحدث عن العلاقات المصرية الأمريكية، بقوله: «سنحافظ على العلاقات مع أمريكا، لكننا لسنا متزوجين بأحد وعصمتنا في أيدينا».

وأضاف صباحي، في لقاء تليفزيوني على قناة «النهار»، الأربعاء: «إخواننا في الخليج دعمونا، ولكنهم دافعوا عن أمنهم أيضًا».

وشدد على أن علاقات مصر «يجب أن تقوم علي شراكة مع دول الخليج»، حسبما ذكرت صفحة حملته الرئاسية على «فيس بوك»، مضيفًا: «الشراكة مع دول الخليج في الأمن والتنمية يجعل هناك تكافؤ مع هذه الدول».

وتابع: «نحتاج لنموذج أقرب لما قدمته أوروبا من وحدة اقتصادية واستقلال لكل دولة»، معلقًا على الموقف القطري بقوله: «قطر شقيقة في العروبة إذا عادت إلى الطريق الصحيح والابتعاد عن دعم دولة علي حساب الشعب المصري».
> واعتبر أنه «أمام مصر فرصة للعب دور دولي يحمي مصالحها، ويعيد وزنها».

في الوقت نفسه، تحدث عن أزمة سد النهضة الإثيوبي، بقوله: «لا سماح لنقص قطرة واحدة من مياة النيل»، مضيفًا: «سأدعو لقمة لدول حوض النيل لإقامة منظمة لتقاسم التنمية والتقدم دون أن نحرم من نقطة مياه، وسنستهدف من هذه القمة أن تؤمن إعادة النظر في سد النهضة».

وتطرق للحديث عن العلاقات المصرية الأمريكية، بقوله: «سنحافظ على العلاقات مع أمريكا، لكننا لسنا متزوجين بأحد وعصمتنا في أيدينا، ولن نكون تابعين، ولن أقبل المعونة الأمريكية فلسنا في حاجة لها».

وشدد بقوله: «سنكون حريصين علي قوة الجيش وتنويع مصادر سلاحه وكفاءته وقوته، ولكن بعيدًا عن السياسة، فالمصريون قادرون على بناء دولة مدنية، وعلاقاتنا بأمريكا ستكون ودية و ندية و سأراهن علي منظمات المجتمع المدني في أمريكا وسأكون منفتحًا على الهند وأوربا وأمريكا اللاتنينة، وسأحترم كل الاتفاقيات و سيتم تعديل أي اتفاقية وفقا لمصالح مصر».