أنشيلوتي: مواجهة بلد الوليد بمثابة نهائي.. وغياب بيل وكارباخال

أنشيلوتي: مواجهة بلد الوليد بمثابة نهائي.. وغياب بيل وكارباخال أنشيلوتي: مواجهة بلد الوليد بمثابة نهائي.. وغياب بيل وكارباخال

مدريد، (إفي): وصف المدير الفني لريال مدريد الإسباني، الإيطالي كارلو أنشيلوتي مواجهة بلد الوليد المؤجلة من الجولة الـ34 بالليجا والتي ستلعب يوم الأربعاء، بأنها بمثابة "مباراة نهائية".

يشار إلى أنه إذا ما خسر النادي الملكي فإنه سيفقد فرصته تماما في المنافسة على لقب الليجا.

وقال أنشيلوتي في مؤتمر صحفي "إنه نهائي، لقاء حاسم للفريقين، يجب أن نخوض المباراة وفقا لهذه الفكرة، اللعب ضد فرق تصارع من أجل البقاء ليس سهلا".

ويحتل بلد الوليد حاليا المركز الـ17 في الليجا برصيد 35 نقطة وهو نفس رصيد أوساسونا قبل الأخير.

وأوضح المدرب أن نجمه الويلزي جاريث بيل والإسباني داني كارباخال لن يشاركا في المباراة بسبب شعورهما بالإرهاق من مباراة فالنسيا في الجولة الماضية.

وتابع أنشيلوتي "كريستيانو مرهق بعض الشيء ولكنه جاهز وسيشارك في اللقاء".

وبخصوص الألماني سامي خضيرا العائد من الإصابة أضاف "خضيرا يتحسن وقد يلعب لدقائق، إذا لم يفعل هذا الأمر فيوم الخميس لدينا تقسيمة له وأربيلوا".

وأكمل المدرب الإيطالي "هدفنا هو الفوز بالمباريات الثلاث المتبقية، الآن أتلتيكو يتفوق وإذا ما حصد أربع نقاط سيفوز بالليجا، هدفنا هو الفوز ومعرفة ما سيحدث".

وتتبقى لأتلتيكو مدريد مباراتان الأولى أمام مالاجا والثانية أمام برشلونة في الجولة الأخيرة بالليجا.

وتابع أنشيلوتي "خلال المباريات الثلاث المتبقية في أيدينا، علينا تحقيق الفوز، الأمور لن تكون سهلة، نعرف أن الخسارة ستعني ضياع الليجا، نحن نركز بصورة جيدة ونعرف أنها ستكون مباراة مختلفة عن فالنسيا"، والتي تعادل بها النادي الملكي في الدقائق الأخيرة من المباراة بفضل هدف للبرتغالي كريستيانو رونالدو.

فيديو اليوم السابع