أخبار عاجلة

إيفا لونجوريا تنخرط في السياسة وتشكل جماعة ضغط لاتينية

ترغب إيفا لونجوريا، نجمة مسلسل «ربات بيوت يائسات» في الانخراط في السياسة.

وأعلنت «لونجوريا»، 39 عاما، الإثنين، عن إطلاق «لاتينو فيكتوري بروجيكت» (أو مشروع النصر اللاتيني) الذي يهدف إلى تعزيز المشاركة السياسية بين اللاتينيين في الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من أنها وصفت المنظمة بأنها «غير حزبية»، إلا أن المؤسس المشارك مع لونجوريا هو هنري مونوز رئيس التمويل في اللجنة الوطنية التابعة للحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة.

وفي حفل التدشين، قالت «لونجوريا» إن الهدف هو تشجيع المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع اللاتيني.

وصوت اللاتينيون في عام 2012 بنسبة 71 % لصالح الرئيس باراك أوباما، وفي ظل ما تمثله نسبتهم من إجمالي عدد السكان، فإنه يتوقع أن يحصل المجتمع اللاتيني على سلطة سياسية أكبر.. ووفقا لتعداد الولايات المتحدة، فإن هناك نحو 53 مليون لاتيني في الولايات المتحدة وهو ما يمثل 17 % من إجمالي عدد السكان.

وعلى الرغم من أن «لونجوريا» تعمق من انخراطها في السياسة إلا انها نفت أن يكون لديها خطط لترشيح نفسها لأي منصب سياسي.