أخبار عاجلة

الشرطة السودانية تستخدم الغاز لفض اشتباكات طلابية في الخرطوم

أطلقت الشرطة السودانية، الإثنين، الغاز المسيل للدموع في العاصمة السودانية، لتفريق اشتباكات بين طلاب موالين للحكومة وآخرين معارضين لها في إحدى الجامعات، امتدت إلى شوارع وسط العاصمة.

وقال أحد طلاب جامعة الخرطوم، إن «طلابًا من الجانبين كانوا يحملون القضبان الحديدية والحجارة والسلاسل، ودارت اشتباكات بين عدد منهم خارج الحرم الجامعي».

وقال الطالب الذي رفض الكشف عن هويته إن شرطة مكافحة الشغب تدخلت بعد ذلك وأطلقت الغاز المسيل للدموع.

ووقعت الاشتباكات بين طلاب يدعمون حزب المؤتمر الوطني الحاكم و«طلاب من المعارضة» عدد كبير منهم من أبناء إقليم دارفور، بحسب شهود عيان.

ورصدت وكالة الأنباء الفرنسية الحجارة متناثرة في شارع خارج الجامعة. وقال إن شرطة مكافحة الشغب لا تزال تنتشر في المنطقة.

ووقعت مواجهة مماثلة في الجامعة مساء الأحد، بحسب الطلاب، وتفاوتت تقديرات عدد الجرحى.

ويسود التوتر منذ أكثر من عامين الحرم الجامعي الذي أغلق مرارا وكان نقطة انطلاق للاحتجاجات المناوئة للحكومة في 2012.

وأعيد مؤخرا فتح الجامعة بعد إغلاقها عقب وفاة طالب في مارس الماضي خلال مسيرة في جامعة الخرطوم تطالب بالسلام في إقليم دارفور الذي تمزقه الحرب.