رئيس الوزراء الأثيوبى يدعو مصر إلى العودة للحوار بشأن سد النهضة

رئيس الوزراء الأثيوبى يدعو مصر إلى العودة للحوار بشأن سد النهضة رئيس الوزراء الأثيوبى يدعو مصر إلى العودة للحوار بشأن سد النهضة

رئيس الوزراء الاثيوبى

دعا رئيس الوزراء الإثيوبي ،هايلي ماريام دسالين، إلى العودة للحوار الثلاثي مع إثيوبيا والسودان من أجل تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدوليين فيما يتعلق ببناء سد النهضة الإثيوبي.
> جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها مجلس ممثلى الشعب بالبرلمان الأثيوبى اليوم الخميس، وقدم فيها رئيس الوزراء الاثيوبى تقريراً عن أداء حكومته أثناء فترة الشهور التسعة الماضية تناول فيه قضايا متعددة، وأذاعت وسائل الاعلام الاثيوبية وقائع الجلسة.
> وفيما يتعلق بقضية سد النهضة، قال رئيس الوزراء الإثيوبى “إننا نسعى من أجل إقناع السلطات المصرية بتجنب الشكاوى غير الضرورية ضد السد، والعودة إلى المحادثات الثلاثية مع إثيوبيا والسودان”.
> وأبلغ رئيس الوزراء الإثيوبى النواب البرلمانيين في المجلس بأن حكومته مستعدة للرد على محاولة مصر إحالة قضية النزاع بشأن سد النهضة إلى الأمم المتحدة، قائلا “إنه تم إنجاز نسبة 31% من مشروع سد النهضة الذي بدأ بناؤه بصورة رسمية خلال شهر أبريل عام 2011، وأن السد سيبدأ توليد الطاقة الكهربية خلال العام المقبل.
> وفيما يتعلق بالسودان الذى أيد بناء سد النهضة، أشاد رئيس الوزراء الاثيوبى بالعلاقات مع السودان، بالقول “إن مستوى علاقاتنا مع السودان ارتفع إلى مستوى استراتيجي بعد التوقيع على 13 اتفاقية من خلال اللجنة المشتركة بين البلدين ، وإن سد النهضة يساعد على تعزيز علاقاتنا الاستراتيجية”.
> كما أبلغ رئيس الوزراء الإثيوبى ،النواب البرلمانيين بأن حكومته تعمل بصورة وثيقة مع الدول الأخرى بمنطقة حوض نهر النيل من أجل تحقيق مبدأ الانتفاع العادل من مياه النهر، وقال إن إثيوبيا ورواندا قامتا بالتصديق البرلمانى على اتفاقية الإطار التعاوني فيما يتعلق بهذا الشأن، وانه من المتوقع أن تحذو حذوهما قريباً كل من كينيا ،و أوغندا ،وبوروندى.
> وأكد دسالين لأعضاء مجلس ممثلي الشعب في البرلمان الإثيوبى ،أن حكومته تبذل جهوداً دبلوماسية من أجل إقناع تنزانيا بالتصديق على اتفاقية الاطار التعاوني، ومن أجل إقناع جنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية بالاشتراك في هذه الاتفاقية.

أ ش أ

أونا