أخبار عاجلة

"الكربوهيدرات" في حميات النجوم الأتراك

"الكربوهيدرات" في حميات النجوم الأتراك "الكربوهيدرات" في حميات النجوم الأتراك

يعتقد الكثيرون أنّ "الكربوهيدرات" هي عدوة الحميات، بالرغم من أنها الوقود الضروري للجسم.
وبرغم أن الرشاقة تحتلّ المرتبة الأولى في حياة النجوم الأتراك، إلا أنّها لا تنال لديهم الأولوية على الصحة، فهم يحرصون على إدخال "الكربوهيدرات" في وجباتهم الرئيسة ولو بكميّات قليلة، ولا سيّما الممثل الوسيم كيفانج تاتليتوج الشهير بـ"مهند" والقديرة نبهات جهري المعروفة بـ"السلطانة الأم" وتوبا بويوكستون الشهيرة بـ "لميس".
مركز التغذية Low Cal Diet Clinic يطلعك على أهميّة "الكربوهيدرات" وكيفية تناولها من دون الشعور بالذنب.

أنت بحاجة إلى تناول "الكربوهيدرات" التي تزوّدك بالطاقة التي تحتاجين إليها، وتُساعدك في علاج وبناء غضاريف النظام العصبي وعظامه وأنسجته.بالإضافة إلى ذلك، إنّها ضرورية من أجل تعزيز الطاقة وتحسين حال المزاج لكونها ترفع أيضاً مستويات مادة "السيروتونين" المسؤولة عن تحسين المزاج.

متى نتناول "الكربوهيدرات"؟
من غير المحبّذ حذف "الكربوهيدرات" كلياً من نظامك الغذائي.
ولعلّ أفضل وقت لتناولها هو خلال وجبتي الفطور والغداء، مع الامتناع عنها في الليل، عندما لا يحتاج الجسم إليها.
ولكن المفضّل هو اللجوء إلى القمح الكامل، لأنّ الجسم يمتصّ الأغذية المعدّة منه بسرعة أكبر، كما يُحافظ على استقرار معدّلات السكّر في الدم ومستويات الطاقة.ولا بدّ من التحكّم أيضاً بالكميّات التي تتناولينها، ولكن الأهمّ هو معرفة اختيار الصنف المناسب منها.
ولذا، ينصح بتجنب "الكربوهيدرات" المكرّرة أو البسيطة، مثل الأرزّ والخبز والمعكرونة البيضاء والحلويات، التي تتسبّب في ارتفاع معدّل السكّر في الدم، ما يجعلك تشعرين بالإرهاق والانزعاج.ولذا، اختاري "الكربوهيدرات" المعقّدة، مثل الخبز بالقمح الكامل والأرزّ وحبوب الفطور السمراء (الكورنفليكس) والبطاطس.
كما يُفضّل الاستعاضة عن القمح المكرّر بالقمح الكامل، فهو يوفّر لك كميّة إضافية من البروتين والألياف والفيتامينات والمعادن، فضلاً عن أنه يزيد كمية "السيروتونين" المسؤولة عن تحسين المزاج ومساعدتك على النوم. وعلى عكس السكر البسيط الذي نجده عادةً في الشوكولاتة والحلويات والعصائر المحلاة، فإن منتجات القمح الكامل لا تتسبّب في زيادة السكّر في الدم الذي تتبعه عادةً رغبة شديدة في الأكل. ولكنّ إفراغ المعدة يخفّض نسبة السكّر في الدم، ما يعني إحلال توازن في مستوى السكر في الدم.

 

شاهدي أيضاً:

 

سيدتي