مؤسسة وطني الإمارات تكرّم الرعاة والشركاء

مؤسسة وطني الإمارات تكرّم الرعاة والشركاء مؤسسة وطني الإمارات تكرّم الرعاة والشركاء

نظمت مؤسسة «وطني الإمارات» قبل يومين، حفلها السنوي لتكريم الشركاء الاستراتيجيين والمتطوعين والرعاة والإعلاميين، شهده حشد من كبار المسؤولين، في فندق إنتركونتيننتال فستيفال سيتي في دبي، وأعرب ضرار بالهول الفلاسي، المدير العام لمؤسسة «وطني الإمارات»، في كلمة له ألقاها بهذه المناسبة، عن سعادة المؤسسة بتكريم شركائها من الهيئات الحكومية والخاصة والرعاة ومتطوعي برامجها المختلفة الذين ينضمون إليها، ويتعاونون معها في أنشطتها وفعالياتها، ما كان له أكبر الأثر في نجاح تلك الفعاليات، وظهورها بالشكل الأمثل.

وأضاف «نلتقي بكم في احتفالية مؤسسة «وطني الإمارات»، لنعبّر فيها لكم عن تقديرنا وعرفاننا لكل فرد من شركائنا الذين دعمونا وشاركونا واجبهم الوطني، في تعزيز وإبراز الهوية الوطنية الإماراتية، وغرس قيم المواطنة الصالحة، وترسيخ القيم المجتمعية الإماراتية الأصيلة، ففي كل خطوة اجتزناها، كنا نشعر بأيديكم تؤاخي أيادينا، وسواعدكم تلاقي سواعدنا، وقلوبكم تتوحد مع قلوبنا، والهدف هو الهدف نفسه كل مرة، يتمثل في إرضاء الله سبحانه وتعالى، ثم خدمة هذا الوطن الأغلى بقادته حفظهم الله، وبأبنائه، وأرضه».

وأكد أن الاحتفاء بالشركاء كلهم يعني أن المؤسسة تقول لهم جميعاً باسم الوطن الذي خدموه معاً بيد واحدة مع المؤسسة «شكراً من القلب، شكراً لكل مدير ومسؤول وجد بقناعة تامة أن الشراكة مع مؤسسة «وطني الإمارات» تحقيق لرؤية الدولة، والأهداف الاستراتيجية لإدارته»، موجهاً الشكر أيضاً إلى كل موظف عمل بجد متعاوناً مع المؤسسة.

وقال «لا أجد في شكركم والترحيب بكم اليوم أجمل من مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، «الوطن هو الأب، وهو الأم والأخت والابن والابنة، وهو الشرف والعزة والكرامة والعرض، إنه الحياة».

مراحل النشأة

وتم خلال الحفل عرض فيلم وثائقي قصير يبين مراحل نشأة وتطور مؤسسة «وطني الإمارات» منذ عام 2005 عندما كانت «برنامج وطني»، ومراحل تحولها إلى «مؤسسة وطني الإمارات»، وتغيير الشعار وألوانه الذي يحمل دلالات مهمة في إثبات البصمة الإماراتية بلون كله تفاؤل وإيجابية وإصرار.

كما استعرض الفيلم مراحل ولقطات من فعاليات مختلفة شاركت فيها المؤسسة، منها رفع العلم الإماراتي في يوم العلم، في دار الاتحاد، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه عدد من طلاب وطلبة المدارس في الدولة، والأوبريت الذي تم تنظيمه لتلك المناسبة، مستقياً كلماته من أبيات لصاحب السمو حاكم دبي، وعدد من الزيارات التثقيفية والتعليمية في مختلف مناطق الدولة، والمحاضرات والندوات المهمة، وقام بعدها ضرار بالهول الفلاسي، المدير العام لمؤسسة «وطني الإمارات»، بتكريم الرعاة والمشاركين، وتقديم الدروع التذكارية وشهادات التقدير لهم.